الرئيسية / نصوص / مناجاة لعينيّ اليمامة

مناجاة لعينيّ اليمامة


*رفيق جلول

خاص- ( ثقافات )

لعينيك 
شرق اللغة على كفّ فكرة 
تراود مسار الريح 
على لسان شوق يهذي به قلب لا مكان له !
تبوح به جغرافيا البعد 
و منحدرات على مسافة خط وهمي بين عاشقين 
لهذا الحب الصوفي 
مرآة تعكس وجه الأرض 
و أخرى تعكس يدا تحاول لمس وجنتيك الحمريتين 
وعند وصولها تقبض سرابا لا أدري من أي مكان حل و في أي تاريخ ؟!
و لعينيك 
زلة لسان يحكي ذات ليلة من ليالي شهرزاد .. 
فأخطئ في العد إذا كانت الأولى أو الألف أو ما قبل أو فيما بعد … 
فكل الليالي تتشابه فيها الحكايا حين أول قبلة تنتظر موعدها البعيد 
و كل رعشة قلق 
و كل هذيان 
و كل كذبة في أول الحب 
و كل لمسة 
شهوة الروح 
أو شهوة العمر الآتي من الذات 
أو اللغة التي ترسمك بلغة لا يفهمها عقل !
كهذه الفكرة 
تسع و تسعين و كفين على بعد النظر 
كم أخطأ التاريخ عندما حرم اليمامة من عينيها 
و حرمني من معرفة البعد بيني و بين شفتيك

شاهد أيضاً

قطة في منزل ساخن

( ثقافات ) قصتان *حسان الجودي 1- قطة في منزل ساخن كي تكتمل المفارقة والدهشة، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *