الرئيسية / قراءات / “عشّاق وفونوغراف وأزمنة” رواية جديدة للطفية الدليمي

“عشّاق وفونوغراف وأزمنة” رواية جديدة للطفية الدليمي



بعد بضع سنوات من صدور روايتها “سيدات زحل”، التي لاحقت الوجع العراقي عبر العصور حتى عام 2008 من وجهة نظر السردية الأنثوية، صدرت للروائية لطفية الدليمي عن دار المدى حديثا رواية “عشاق وفونوغراف وأزمنة” بـ590 صفحة.
تختلف الرواية الجديدة اختلافا نوعيا عن الأعمال السابقة للكاتبة؛ بدءا من ضخامة حجمها، مع تعدد مستوياتها، وتميز لغتها، بوضوحها الرصين ونغمتها الموسيقية اللافتة، وتفرد أسلوب السرد، وتعالق أصوات الرواة على امتداد الأزمنة. وهي تتكون من روايتين متداخلتين تحكيان عن فترات زمنية متعاقبة من سيرة عائلة “الكُتُبخاني”، رواية أولى تجري وقائعها في عراق بدايات القرن العشرين في حقبة أفول الهيمنة العثمانية وانحلال الامبراطورية، وفترة الاحتلال البريطاني وتشوّش الأوضاع وتداخل المصالح وتضاربها، ورواية ثانية تلاحق سليلي تلك العائلة في حقبة ما بعد الاحتلال الأمريكي 2003. وتشكّل الوقائع العامة إطارا خارجيا يحتضن حيوات الشخصيات.
تأتي هذه الرواية إضافة نوعية مميزة للكاتبة لطفية الدليمي، التي أنجزت في مسيرتها الطويلة ما ينوف على الخمسين كتابا، في حقول الرواية والقصة القصيرة والترجمة والدراما المسرحية والإذاعية والدراسات الفكرية.
___
*وكالات ومواقع وصحف

شاهد أيضاً

الواقعية السحرية في المجموعة القصصية ” عصا الجنون ” للروائي والقاص أحمد خلف

خاص- ثقافات *قراءة خلود البدري عن دار ميزوبوتاميا للطباعة والنشر والتوزيع صدرت المجموعة القصصية ” …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *