الرئيسية / نصوص / ومضة برق

ومضة برق

*خاص – ثقافات

*عبد الجليل جابري

حين أرثيك لا تشكر الدمع

واشكر حقولا تزيّت بأبهى الزهورِ

وماءَ الكلامْ.

أنت ومضةُ برقٍ

وقد رسمتْ في سُرانا طريقا كخيط الرؤى

وعلى ضفة الروحِ بانت خيامْ.

كان عمرك منتظرا بين ثانيتين

فلا ساعتين ولا سنتين،

كأن التقاءكما لم يجِدْ كُحْلَه كاملا

فوق جفن المنى وهي تطرد سربَ المنامْ،

فانطوى عجِلا باحثَ الطَّرْفِ عن سببٍ.

وأنا واللُّغى شِعرُها نثرُها

عنك نبحث بين الغمامْ.

شاهد أيضاً

غرام في خصر قصيدة

سعاد الورفلي بقدر الظلام الذي يتسع كحضن هاوية تتغزل بعجوز يبتاع قلبها بحفنة من دراهم …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *