الرئيسية / خبر رئيسي / حزنُ السؤال

حزنُ السؤال

خاص- ثقافات

عبد الرحمن بوزربة*

 

للوردةِ الأولى تغني

أم لشوكِ الأزمنهْ..؟

أم أنّها النّاياتُ أثقلَها السّكوتُ

فصافحتْ حُزنَ السؤالْ…؟

حدّقْ هناك…

نوافذُ الحيّ العتيق

تأبّطتْ جُدْرَانها

أَوَ ما تزالُ هنا

وتوغلُ في الصدى

تصغي لهمسِ الأمكنهْ..؟

ستظلُّ تجرحُ موجةَ الشطِّ القديمِ

تظلّ تطعنك الرمــالْ..

دمٌ يداكَ

وغلّة الكفّينِ

فاكهةُ الذينَ تساقطوا من نخلِهم..

والسّاعدانِ مفازتانِ..

أَغيمةٌ تغزو الجنوبَ بقمحِها

أم خيمةٌ فرّتْ

إلى أقصى الشمــالْ..!؟

هو ذا رمادُ الفاتحينَ

وجمرةُ الذكرى

وتلك خريطةٌ تتذكّر الأسماءَ

والنسيانُ منفاك البعيدُ

تنامُ كمْ..؟

كي تستفيق النارُ فيكَ

وكم ستفتقُ من محَارٍ

أنت لؤلؤهُ الوحيــدُ..؟

يا للنهايةِ!

لم تجدْ غيرَ احتمالِ النومِ

في كَفنٍ يضيءُ

ولم نجدْ في الليلِ

غيرَ الليلِ نمضغُ صمتهُ

والشمسُ منتجعٌ بعيــدُ..  !!

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

* شاعر من الجزائر

 

شاهد أيضاً

فائقة قنفالي تسحبُنا إلى العتمة في روايتها الأولى

( ثقافات ) صدرت عن منشورات المتوسط -إيطاليا، الرواية الأولى للكاتبة التونسية فائقة قنفالي؛ حملت عنوان: “أتبعكِ إلى العتمة”. …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *