الرئيسية / خبر رئيسي / أيُّها الشعرُ يا ذئبَ الكلام

أيُّها الشعرُ يا ذئبَ الكلام

خاص- ثقافات

*موسى حوامدة

أيُّها الشعر

يا ذئب الكلام

وعنقاء المعنى

يا خالق الظلال

وصنيع الخسارات

يا سيد المستحيل

وساكن النِقم

احذفْ نفسَك من أصابع الزيف والرَّغوات

خضْ مجراك بلا أتباع.

لا تكن مسكيناً ًمثل جدنا آدم

حكيماً مثل لقمان

مرحاً مثل موليير

أو خفيفاً مثل جحا  ….

ولا تكن هشاً

طري القلب ليِّناً تتسع للحمقى

والمراهقين.

كفَّ وشوشاتك الرخوة

وإغواءاتك السرية

واحفظ عماك عن نور العدم.

يا مبدع التيه

وصاحب الحيرة

يا فالق الدهشة

لن تتسع سفينة الطوفان للعاطلين عن الموهبة

والضالعين في الوهم.

ترفعْ كما يليق بإله

ولا تغريك الخواتم

والبريق والنقيق

والطبول.

ترفع كما يليق بسماء

ترفعْ

ترفع أيها الأبلج

عن فاقدي النشوة

وبائعي الفذلكة

ومهندسي المكائد

والنكايات.

ترفع يا (شجري الأعلى)

ولا تنحني للتيجان والأكاليل والزعانف الذهبية

طيور الشمس ستهرب منك

إن لم تغلق أذنيك عن الثرثرة

وتحمي ظهرك من طعنات الخسة

وسياط المُنشئين.

أيها الشعر

يا حصان الشرود

لا تفقد لجام التمرد

وسرج العصيان.

_________

22/3/2017

شاهد أيضاً

قراءة في رواية “لعنة فردوس” للكاتبة نور أرناؤوط

د. جهاد العمري من الصعب جداً ان تكون من جيل الستينات او السبعينات في اربد …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *