الرئيسية / نصوص / يا فتى المُخيم عليك السّلام

يا فتى المُخيم عليك السّلام

خاص- ثقافات

*عبد السلام عطاري

وكان الفتى يتحسّس وجهَ النَّيروز

على كتفِ المساء

المساء المالس كوجههِ الطَّري

ويمتدح الغروب الذي رآه

يركض كالطِّفل المُنادى

من نافذة المُخيم

وكان الطّفل يتهجّى خطواته

وفي عينيهِ المساء

والفتى على التلّة

والتلّة في عُبّها صورة للبحر الغائب

والشاطيء يشُدّ قامته ليراها

فيرى الفتى في دمهِ

يُغادر مع الغروب لُعبته الأخيرة

اللعبة التي لم يُكملها الطّفل

الطفل الذي كان ينتظر الصباح

فشَيَّعته الأغنيات المذبوحة

في الحناجِر.

شاهد أيضاً

الرُّوبوت 215

الرُّوبوت 215 قصَّة قصيرة[1] الأديب السُّوري موسى رحوم عبَّاس كنتُ سعيدا جدا عندما تلقيتُ رسالةَ …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *