الرئيسية / نصوص / بَاقَةُ غَزَلِ

بَاقَةُ غَزَلِ

خاص- ثقافات

*مصطفى رجوان

 

تعاليْ  .. !

ولا تتعاليْ

هنالكَ ما لنْ يقالَ ..

وما لمْ يقلْ

سأذْهَبُ حتى أقاصي البلاغةِ

سيدتي لا تريدُ حليبَ العصافِيرِ .. لَكِنْ

تريدُ حليبَ المجازِ وأحلى الغزَلْ

..

  • يطاردني الشَّعرُ

أينَ سأهُرُبُ أينَ من الليلِ ؟؟

  • قُلْ

هُوَ العشقُ بخَّرَ هذاَ الولدْ

ودوَّخهُ ..

لمْ يجدْ

كلاماً بقدرِ أنوثتها.

يا أبولّو مددْ

مددْ !

مَدَدْ  !

..

أناَ ضائعٌ وسْط عينينِ

وسْطَ حقولٍ من البنِ والتبغِ

تبني وتلغي

  • لنجلسْ قليلاً

  • قليلاً فقطْ ؟

  • أي شيءٍ أُحَبّذهُ

ليسَ يكفي ودوماً أقلّ

..

سأزرعُ جسمك ورداً

وأزرع جيدكِ أزهار لوزٍ

وأزرعُ ظهركِ هذا قبلْ

وأجعلُ شعركِ بضعَ سنابلَ سوداءَ

أو ليكنْ شعركِ اليومَ نهرَ عسلْ

..

تعاليْ إليّا

لماذا إذنْ تحْبِسِينَ عن الشَّوقِ زوجَ حمامٍ ؟

أريدهما أن يطيرا إليّا

فَأُطْعِمُهَا من فَمِي ويديَّا

أهزُّ بجسمكِ يُسْقِطْ عليّا

ثماراً وتوتاً شهيّا

_________
*شاعر وناقد مغربي

شاهد أيضاً

سَلَامٌ لِزَهْرَةِ الْمَدَائِن

د. تغريد يحيى- يونس سَلَامٌ لِزَهْرَةِ الْمَدَائِن حَتَّى مَطْلَعِ الفَجْر سَلَامٌ لِزَهْرَةِ الْمَدَائِن  يُلَازِمُهَا أَبَدَ …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *