الرئيسية / إضاءات / إطلاق أول قناة ثقافية عربية

إطلاق أول قناة ثقافية عربية


محمد أبو الفضل بدران

عبدالفتاح بدوي


يعكف المجلس الأعلى للثقافة المصري، على إعداد مشروع لإطلاق قناة ثقافية عربية تشارك الدول العربية في ميزانيتها وبرامجها وإدارتها وفقاً لنظام يتفق عليه وزراء الثقافة العرب.

وقال الأمين العام للمجلس الأعلى للثقافة في مصر الدكتور محمد أبو الفضل بدران، إنه يجب توحيد جهود المواجهة العربية الثقافية للإرهاب والتطرف، مشيراً إلى أن الخطر أصبح يتهدد الأمة العربية، خصوصاً أن المنظمات الإرهابية تنبهت إلى أهمية الإعلام، وعملت على توجيهه لاختراق منظومة القيم الإيجابية المستقرة في وجدان الشعب العربي، والعمل على خلخلتها، وزرع قيم أخرى مشوهة بدلًا عنها، لا سيما لدى الشباب، واستغلال حماستهم من جهة وخوائهم الثقافي من جهة ثانية، والأوضاع المادية السيئة لبعضهم في جرهم نحو التطرف المدمر والإرهاب الأسود من جهة ثالثة.
كان الأمين العام للمجلس الأعلى للثقافة في مصر التقى سفير لبنان خالد زيادة، والقنصل المهندس زيد عباس القائم بأعمال سفير العراق، والمهندس علي خيري ريالة القائم بأعمال سفير جيبوتي، وعدداً من المستشارين الثقافيين للبلاد العربية بقاعة المجلس، وهم د. فاطمة أحمد البو عينيين (مملكة البحرين)، والمهندس صلاح محمد أحمد سعيد (السودان)، والمهندس عابد محمد (الجزائر)، والمهندس حبيب محمد عثمان (إريتريا)، ود. فرج عويد العنزي (الكويت)، والمهندسة هيفاء بن علية (تونس)، ود. وهيب حسن خدابخش (اليمن)، ود. محمد أحمد الوليد (ليبيا)، ود. ريبي بن عبدالله الدريبي، مساعد المستشار الثقافي السعودي، ونزار دحلان سكرتير أول جزر القمر، وميسرة عيسى مسؤول الشؤون الثقافية بفلسطين. وبحث الأمين العام معهم خلال {ملتقى الخطاب الثقافي الواقع والمستقبل}، الذي أقيم أخيراً في المجلس مقترح إنشاء قناة ثقافية تنويرية عربية، وعقد بروتوكولات تعاون ثقافية، وتنظيم أنشطة دولية خلال الفترة المقبلة.
اتفق المجتمعون على دعوة المفكرين والمثقفين إلى مصر والتنسيق مع المستشارين الثقافيين لدعوة رواد الفكر والثقافة والإبداع للمشاركة في أنشطة المجلس الأعلى للثقافة، وتم طرح فكرة إطلاق قناة ثقافية عربية تنويرية بإدارة وبرامج ثقافية مشتركة، تزويد السفارات بإصدارات المجلس لتزويد مكتبات بلدانهم، ودعوة المستشارين الثقافيين للمشاركة بالحضور في الفعاليات الثقافية، ووضع استراتيجية ثقافية عربية، والتنسيق بين المجلس والمستشارين الثقافيين، وترشيح أسماء المفكرين والمثقفين في بلدانهم لتوجيه الدعوة لمشاركتهم في فعاليات المجلس الدولية حسب تخصصاتهم، وتطوير المنتج الثقافي وتجويده ليصل إلى الشباب، وتجديد الخطاب الثقافي والديني، والتواصل مع المكاتب الثقافية لتبادل الخبرات بين البلدان، وتنشيط الجانب الثقافي بين المجلس والسفارات، وإصدار نشرة دورية وتعميمها على السفارات.
وتهدف القناة إلى عودة الدور الثقافي كمٌشكل أساسي للوعي العربي واستخدام الثقافة كقوة ناعمة في مواجهة المستجدات السلبية ومنها {التطرف الفكري والإرهاب والأمية الثقافية والفوضى الإعلامية وتحول بعضها لمنابر تحريضية، وتزييف التاريخ والتعصب الديني والقبلي}.
وأبدى قنصل جمهورية العراق في القاهرة، زيد عباس شنشول، استعداد بلاده للمساهمة في إنشاء قناة فضائية عربية ثقافية بالإعداد وآلية طرح البرامج والإدارة والتمويل، حسبما يراه وزراء الثقافة والدول الأعضاء بالجامعة العربية، مؤكداً أن بغداد تُثمن هذه الفكرة وتدعمها، وتتطلع إلى ريادة مصر الثقافية، متمنياً عقد مذكرات تفاهم مع المجلس الأعلى للثقافة في المجالات الثقافية. كذلك اتفق خلال لقائه أمين عام المجلس، على إيصال إصدارات المجلس الأعلى للثقافة المصري إلى بغداد، معرباً عن تثمينه الجهود الحثيثة لتوحيد الخطاب الثقافي العربي.
الجريدة الكويتية

شاهد أيضاً

(أمضي وحيداً) للياسري بالفرنسية بترجمة غرافي

( ثقافات ) صدر عن دار لارماتان الفرنسية مجموعة “أمضي وحيدا” للشاعر العراقي المقيم في …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *