الرئيسية / قراءات / سيرة ذاتية عن ظلام العبودية

سيرة ذاتية عن ظلام العبودية


خاص ( ثقافات )

أصدر مشروع “كلمة” للترجمة التابع لهيئة أبوظبي للسياحة والثقافة رواية جديدة بعنوان: “اثنا عشر عاماً من العبودية ” لسولمون نورثوب، وترجمتها إلى العربية مروة هاشم من مصر.
يستعرض الكتاب قصة حقيقية هزت المجتمع الأميركي لمواطن أسود حر “سولمون نورثوب” وُلد في “مينيرفا” بولاية نيويورك التي كانت تحظر العبودية في ذلك الوقت، ثم اختُطِف من واشنطن في عام 1841 وجرى بيعه في سوق العبيد، ومكث في ظلام العبودية الحالك اثني عشر عاماً – حيث امتلكه أكثر من سيد في مزارع ولاية “لويزيانا” التي كانت تجيز العبودية – تعرض خلالها لعذابات العبودية وأشكالاً مختلفة من الوحشية والقهر والصراع من أجل البقاء على قيد الحياة، حتى تم إنقاذه في عام 1853، وعاد أخيراً إلى أسرته.
سجل “سولمون نورثوب” سيرته الذاتية في هذا الكتاب في غضون أشهر قليلة من عودته إلى الحرية، بمساعدة “ديفيد ويلسون” الذي قام بتحرير هذا الكتاب الصادر في عام 1853، وكان من الكتب الأكثر مبيعاً في ذلك الوقت، وحصد فيلم 12 Years of Slavery”” – المأخوذ عن قصة هذا الكتاب – العديد من الجوائز، منها جائزة أوسكار لأفضل فيلم للعام 2014.
وعلى الرغم من أن أحداث هذا الكتاب تتناول الفترة ما بين عامي 1841 و1853، أي قبل اندلاع الحرب الأهلية الأميركية (1861 – 1865)، فإنها بما تحمله من تفاصيل حول ما يشكله العبيد من ثروات ضخمة في الجنوب وتسخيرهم بوحشية في العمل بالمزارع والصناعات المختلفة من دون أي مقابل أو حقوق، تفسر للقارىء سبب رفض ولايات الجنوب الأميركي الحملة التي شنها الرئيس الأميركي “إبراهام لينكولن”،أثناء الانتخابات الرئاسية عام 1860؛ لإلغاء نظام الرق، ومن ثم كانت العبودية السبب الرئيسي للحرب الأهلية الأميركية بين الشمال والجنوب، وتعد هذه الحرب الأكثر دموية في التاريخ الأميركي، وقد انتهت بانتصار الشمال وإنهاء الرق في الولايات المتحدة الأميركية.
المؤلف سولمون نورثوب ولد في ولاية نيويورك في يوليو عام 1808. حصل على قسط من التعليم وعمل في الزراعة والنجارة والعزف على الكمان. تزوج «آن هامبتون» في عام 1829 وأنجب ثلاثة أبناء. اختُطف في عام 1841 وبيع في سوق العبيد، ومكث في العبودية اثني عشر عاماً حتى تم إنقاذه في عام 1853.
سجل «سولمون نورثوب» سيرته الذاتية في هذا الكتاب، وكرّس حياته عقب استعادته الحرية في مناهضة العبودية، وعرض تجربته في عدة ولايات أميركية. بيد أن تفاصيل السنوات الأخيرة من حياته ووفاته غير معروفة، وإن كان يعتقد أنه توفي في سنة 1863.

شاهد أيضاً

“مهموس رخو من أقصى الشعر” للشاعرة المغربية مالكة العلوي

( ثقافات )  صدر عن مطبعة الشركة المصرية بالقاهرة، عن منشورات القلم العربي بالقنيطرة المجموعة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *