الرئيسية / إضاءات / لماذا عليك قراءة الشعر يوميا؟

لماذا عليك قراءة الشعر يوميا؟




*كريس هارت /ترجمة : آماليا داود

خاص- ( ثقافات )

قراءة قصيدة واحدة على الأقل يومياً هو أفضل شيء يمكن أن تقدمه لدماغك. بالنسبة للأشخاص الذين يعتبرون أنفسهم محبين للحياة وفي نفس الوقت يتجاهلون الشعر هذه جريمة حقيقية، وقبل أن نبدأ أريد أن أسألكم: لماذا قراءة الشعر مهمة؟ 
البعض سوف يجيب أن الشعر غير مهم ، وكذلك الفن والجمال أيضاً والفلسفة أو حتى ذلك البرنامج التلفزيوني الذي تحبه ، يمكنك أن تعيش حياة كاملة دون قراءة الشعر، وبهذه الإجابة يمكننا أن نبدأ النقاش.
قصيدة يومياً مفيدة، إليك الأسباب: 
أنا مثلكم تماماً لا أحب ان يقول لي أحد ماذا أفعل وماذا علي أن أحب أو أكره ، هذا سوف يجعل الشعر أشبه بالقرنبيط، شيئا تأكله لأنهم أخبروك أنه مفيد لك ، لا أحد يحب الأوامر ، أنا سوف أختار ما هو المناسب لي .
قراءة الشعر يومياً هو وسيلة فعالة لتحسين الذات والنظرة إلى الجمال و هو ليس واجبا بل متعة ، وعليك حقاً ان تجرب قراءة الشعر لمعرفة إذا كنت سوف تستمتع به أم لا .
هناك وجهة نظر مشتركة، أن الشعر صعب نوعاً ما ، ولا يمكن فهمه، فهناك الكثير من الأذكياء حتى المثقفين الذين يخشون قراءة الشعر ، فمن المخيف قراءة شيء لا نفهمه ، والحقيقة أن قراءة الشعر تحتاج إلى جهد وهذه الحقيقة يمكن أن تبعد الكثير من الناس عن قراءة الشعر ،لكن يمكنك أن تستثمر بضع دقائق يومياً لقراءة الشعر ودعني أشرح لماذا: 
” إذا كان لي هدف من كتابة الشعر، فهو إنني أرغب بإنقاذ الناس من الصورة المحدودة التي يرون ويشعرون بها “/ الشاعر جيم موريسون 
الشعر يمكن أن يضيف صورا إلى دماغك عندما لا يكون جامداً ويفتقد إلى الحس الجمالي ، والشعر يقدم لك طرق جديدة لتجربة العالم والتعبير عن أفكارك، ويحول الواقع إلى شيء مفيد ، ويمكنك أن تحلل وتفكر بالقصيدة لمدة أيام في عقلك ، و تبقى الصورة الجميلة إلى الابد عالقة هناك.
قرأت مرة قصيدة عن الخريف وتركت في عقلي عددا لا يحصى من الصور الشعرية ، وخلصني ذلك من وجهة نظري المحدودة عن الخريف وتغير الفصول وصرت أراها بشكل مختلف ، ونَمت في ذهني بعدها العديد من الصور الأخرى ووجهتْ افكاري في اتجاهات جديدة ، وصرت بعدها أبحث عن شعراء آخرين وأفكار جديدة ، وأكون أفكاري الجمالية الخاصة الأصيلة حول الأشياء ، وكان ذلك بسبب قصيدة قرأتها في يوم ما قبل نحو عشر سنوات.
الموضوع يتعدى أن تحب أو لا تحب الشعر ، إنها عن تجربة أمزجه جديدة من المشاعر والتجارب ووجهات النظر و أفكار ربما تكون قديمة ولكن تترك لديك أصداء مختلفة، وربما تقرأ شيئاً مزعجاً و سلبياً ويدفع عقلك إلى التفكير في أماكن و انتقادات جديدة .
حياتك تبدو مملة ؟ رتيبة ؟ كم مرة تسمع نفسك وأنت تتحدث ؟ ما هي الكلمات التي تستخدمها أكثر ؟ ما هي العبارة التي تكررها أغلب الاحيان ؟ هل تصف كل الأشياء الرائعة بكلمة ” مذهل ” أو ” رائع ” متى آخر مرة قمت فيها بوصف غروب الشمس ؟ أريد سماع شعورك وأنت تصف لي الخيوط البرتقالية التي ترسم في السماء معها عدة ألوان وتغيب الشمس بعدها وراء الجبال و تفسح المجال للنجوم. 
الشعر ثروة لا تكلفك شيئا سوى الوقت ، والقليل من الجهد ، في المقابل يمكن للشعر أن يبني قصوراً في عقلك ، في الجوهر كلنا يملك قدرة شعرية ، الشعر هو تعبير أكبر من الكلمات المستخدمة، وعقلياً نحن نعيش الشعر ونستخدمه في اللغة المجازية يومياً ، الشعر هو فلسفة أخرى في الحياة، هي أشياء لا يمكن شرحها بطريقة أخرى.
العقل الشعري لا يتوقف ابدأ عن التعبير وعن إيجاد وسائل تعبير جديدة تماماً كما لا يتوقف العقل الفلسفي عن التساؤل.
قراءة الشعر بشكل يومي هو لجعل حياتك ذات قيمة أعلى ، وهناك كمية من الشعر في العالم لا تنضب من العصور القديمة، أنا أشجعك على البحث عن قصيدة تعجبك وأخرى تشعرك بالغضب ، وقصائد تغير نظرتك إلى العالم ، وتوسع استخدامك للمفردات وهذا جوهر الشعر ، وما يقف بينك وبين قراءة الشعر هو الجهد الذي يتوجب عليك فعله ، ولا يهم أن تفهم الشعر من القراءة الأولى ، فالقراءة هي مهارة نهملها في معظم الأحيان ، ونقرأ في معظم الأحيان للحصول على المعلومات، والشعر في عالمنا المزدحم عادة ما يتم تركه جانباً وهذا نتيجة للطريقة التي نقرأ بها. 
نصيحة للاستمتاع بقراءة الشعر :
اقرأ الشعر بصوت عالٍ: 
اقرأ ببطء و بتأن ، اشعر بوقع الكلمات التي تخرج من فمك ، استمتع بطريقة ترتيب الكلمات وبالإيقاع والقوافي والتلاعب بالألفاظ والتشابيه التي من السهل جداً أن تغفلها إذا كنت تقرأ بعينيك فقط ، وسوف تكون وقتها القصيدة حية بشكل لم تكن تتوقعه. ما الفائدة من اللغة إذا لم نستخدمها للكلام والغناء ، تكون القصيدة نصف ميتة عندما تكون صامتة .
الشعر في أصله، لم يكن مكتوباً بل كان تقليدا شفويا ، وسوف يبقى كذلك، لا تقلق من أن تلقي الشعر بشكل سيء فلقد مرت عليك فترة طويلة منذ آخر مرة قرأت فيها الشعر بصوتٍ عالٍ ، هل تذكر ؟ أنت بحاجة إلى نقل القصيدة من البعد البصري إلى الصوتي لتسمع القصيدة بإذنيك وتلامس قلبك.
“على الشعر أن يلامس الأفكار العليا للقارىء ويظهر كأنه ذكرى ” /جون كيتس 
____________
المصدر : refinethemind

شاهد أيضاً

 بين ألق طمون وربيع عاطوف 

( ثقافات ) بقلم وعدسة: زياد جيوسي     كانت زيارة جميلة قضينا فيها يوما كاملا بدعوة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *