الرئيسية / إضاءات / بوابة “طواسين” الالكترنية للتصوف الإسلامي وقضاياه

بوابة “طواسين” الالكترنية للتصوف الإسلامي وقضاياه


سلمى جمال فراج

قام مجموعة من كبار المفكريين العرب بإطلاق البث التجريبي لموقع “طواسين” والذي يعنى بالتصوف الإسلامي، وما يتصل به من قضايا وموضوعات، في سياقات مختلفة دينية ومعرفية وتاريخية واجتماعية وسياسية. 
وتسعى بوابة “طواسين” الإلكترونية لتقديم معرفة عن التصوف الإسلامي تلائم رقي المعرفة الصوفية من ناحية، وتكافئ مكانتها المركزية في بنية الفكر الإسلامي من ناحية أخرى، وذلك من خلال، دراسة التصوف الإسلامي دراسة مستوعبة تشمل أفكاره وأعلامه، وتعنى ببحث نظرياته وتطوره التاريخي، ومحاولة تبين ملامح العلاقة بين التصوف والعلوم الإسلامية الأخرى، فندرس علاقة التصوف بالفلسفة وعلم الكلام وعلوم القرآن والحديث، وعلم الفقه والشرائع. 
كما تقوم “طواسين” ببحث الصلة بين الصوفية والمذاهب الإسلامية المختلفة، كأهل السنة (أو الأشاعرة)، والشيعة بتياراتهم المختلفة، والمذهب السلفي سواء في صورته الحنبلية أو التيمية (نسبة إلى ابن تيمية) أو الوهابية، وتسليط الضوء على الأدب الصوفي الذي لم يحظ بعدُ بما يستحقه من عناية واهتمام في الأوساط العلمية، و بيان أثر الصوفية في البناء الحضاري للمجتمعات الإسلامية، بحسبان التصوف ظاهرة اجتماعية – سياسية، متجاوزين النظرة النمطية إلى الصوفية بوصفهم طائفة تعيش على هامش المجتمع. 
ويعني الموقع بدراسة الظاهرة الصوفية في أبعادها السياسية، ورصد طبيعة العلاقة بين الصوفية وأنظمة الحكم المختلفة سواء في المجتمع الإسلامي التقليدي أو في الدولة الحديثة، مع محاولة الإجابة عن سؤالين مهمين ما فتئا يلحان على أذهان المثقفين عقب ثورات الربيع العربي وما آلت إليه، وهما: هل يقدِّم التصوف نمطًا من التدين أو المعرفة الدينية تباركه السلطةُ وتجهر بمساندته ودعم أنشطته؟ وهل يمكن أن يكون التصوف بديلًا عن حركات الإسلام السياسي التي توحي مآلات الأحداث بأنها ستشهد أفولًا في بعض المجتمعات العربية في المدى القريب؟ 
بالإضافة لدراسة صورة التصوف في الدرس الاستشراقي؛ فغير خافٍ أن التصوف الإسلامي حظي في الغرب الأوربي/الأمريكي بعناية طائفة من المستشرقين اللامعين، ممن استوفوا أدوات البحث والنظر في هذا المجال المتشعب، فأنتجوا فيه من الدراسات والبحوث ما قصرت كثير من الدراسات العربية عن بلوغ آفاقه، فثمة من المستشرقين من عكف إخراج النصوص الصوفية (العربية/الفارسية/والتركية) ونشرها نشرًا علميًّا محققًا، وفقًا للمعهود من تقاليد النشر والتحقيق، وآخرون صرفوا جهودهم إلى دراسة تاريخ الأفكار الصوفية ورصد مراحل تطورها، في حين عُنيت طائفة ثالثة بالترجمة لأعلام التصوف الإسلامي والدراسة الوافية لأعمالهم وتحليل رؤاهم وأفكارهم تحليلًا علميًّا رصينًا
الجدير بالاشارة أن الهيئة الاستشارية للموقع تتكون من : جلول صدّيقي مدير معهد الغزالي باريس، وعدنان المقراني أستاذ بالمعهد البابوي روما، ومحمد شوقي الزّين أستاذ الفلسفة بجامعة تلمسان، ومحمد أبو الفضل بدران عميد كلية الآداب بقنا، سمير عبد الحميد إبراهيم نوح أستاذ اللغات الشرقية بجامعة دوشيشا اليابان، محمد حاج سالم أستاذ علم الاجتماع تونس، وهاله فؤاد أستاذة الفلسفة بكلية الآداب جامعة القاهرة، وتوفيق بن عامر أستاذ التصوف بجامعة منوبة تونس.

شاهد أيضاً

رحلة السّفير المغربيّ ابن عثمان في القرن 18 لتسريح أسرىَ جزائرييّن في السّجون الإسبانية

السّفير إبن عثمان المكناسي– فى فقرات تدخل فى صميم مأموريته لدى العاهل الإسباني كارلوس الثالث …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *