الرئيسية / قصائد للشاعرة الأميركية نكي جيوفاني

قصائد للشاعرة الأميركية نكي جيوفاني


*ترجمة: رمزي ناري


تعد نكي جيوفاني واحدة من أهم الشاعرات الأمريكيات من أصل أفريقي. تألقت موهبتها الشعرية منذ نهاية العام 1960 وبداية العام 1970. وصفت أشعارها بالفريدة، والعلامة المميزة في نظرتها الثاقبة للأمور واختباراتها ووعيها للحياة، طفلة وابنة، فامرأة شابة وأمّا. ومن طالبة جامعية مبتدئة، قليلة الخبرة، إلى ناشطة اجتماعية ناضجة ومساهمة في حركة الحقوق المدنية للسود في أميركا.
تعبّر أشعارها بقوة عن محبتها لانتمائها العائلي وافتخارها بجذورها الأفريقية. ويعد أسلوبها الأقرب للعامية والأبعد عن الرسميات، من المزايا المحببة في أشعارها للكثير من الأطفال والشباب.
ولدت نكي جيوفاني في نوكسفيل، بولاية تينسي العام 1943. وكانت البنت الأصغر سناً لعائلة متماسكة من ابنتين، واكتسبت ملكة الكلام والحديث عن جدتها، ووصفت ذلك في إحدى مقابلاتها “لقد جئت من سلالة طويلة من رواة الحكايات”.
تعمل نكي حالياً أستاذة ومحاضرة في كل من جامعة (روتجرز) و (ولاية أوهايو) و(فرجينيا للتكنولوجيا).
نشرت نكي أكثر من عشرين مجموعة شعرية، وأكثر من عشرة كتب للأطفال، وعددا من التسجيلات على أسطوانات. بالإضافة لبعض أعمالها الشعرية المهمة مثل (عن الخليقة- 1970)، و(قصائد حب- 1997)، و(مختارات من قصائد نكي جيوفاني- 2003)، نالت كتبها العديد من الجوائز، كجائزتي (روزا باركس) و(لانكستون هيوز) كما رشحت مجموعتها الشعرية (مجموعة قصائد من نكي جيوفاني) لجائزة (غرامي) للشعر العام 2004. ومنحت عدداً من شهادات الدكتوراه الفخرية.
من قصائدها:
خيارات
إن لم أقدر أن أفعل
ما أريد أن أفعله
فواجبي ألا أفعل
ما لا أقدر أن أفعله
ليس هما نفس الشيء
لكن أفضل ما أقدر
أن أفعله
إن لم أقدر أن أنل
ما أريده
فواجبي أن أقبل
بما نلته
وأرضى به
على الأقل هناك
أمر ما، أريده أكثر
ولأني لا أقدر أن أذهب
إلى حيث أريد الذهاب
فواجبي أن أذهب
من حيث ترشدني اللافتات
وما أدركه دائماً
أن الحركة المتجانسة
ليست عرضية
إن لم أقدر أن أعبر
عما اشعر به حقاً
فسأدرب مشاعري
للتعبير بما أقدر عليه
وليس كلاهما يشبه الآخر
وما أعرفه
أن الإنسان
وحده بين الكائنات
يعرف كيف يبكي

قصيدة للصداقة
نحن لسنا عاشقين
لأجل الحب
الذي نمارسه
بل لأجل الحب
الذي بيننا
نحن لسنا صديقين
لأجل الضحكات
التي تنهكنا
بل لأجل الدموع
التي نحبسها
لا أريد أكون قريبة منك
لأجل أفكارنا التي تقاسمناها
بل لأجل الكلمات التي
ما نطقناها
سوف لن افتقدك أبداً
لأجل ما فعلناه
بل لما نحن
عليه معاً
اختطاف قصيدة
بأي وقت اختطف
فليكن من شاعر
لو كنت شاعرة
لاختطفتكَ
فأجعلك بين قوافيّ وأوزاني
أختطفك إلى شاطئ (جونز)
أو ربما لجزيرة (كوني)
أو ربما لمنزلي فحسب
فأغني لك بين الزنابق
وأدفعك تحت المطر
أداعبك فوق الشاطئ
فأتمم بك رؤيتي
أعزف لأجلك على قيثارتي
أجعلك أبياتاً في قصائد حبي
أفعل المستحيل لأحظى بك
ألبسك الأحمر والأسود والأخضر
أذهب بك لأريك للماما
آه لو كنت شاعرة
لاختطفتكَ
___________
*كاتب عراقي/ العالم الجديد

شاهد أيضاً

أعظم سبعة أدباء في تاريخ أميركا

رايفين فرجاني هذه مقالة عن أعظم الأدباء في تاريخ الأدب الأمريكي لذا ليس من الضروري …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *