الرئيسية / أرشيف الوسم : أدونيس

أرشيف الوسم : أدونيس

أدونيس يراهن على دور البطل الفرد في تغيير الواقع ويعيد الشعراء إلى “الجمهورية”

لم يكفّ عن خلخلة الثوابت وتقويض المفاهيم والانقلاب على السائد وهو على مشارف التسعين   *شوقي بزيع «ويقولون: هذا غموضٌ \ ويقولون غيبٌ \ غيّبي كلماتي \ غيّبي خطواتي \ واجمحي وخذيني \ أيها الشهوة الملَكيّه \ إن رأيتَ على مدخل الجامعه \ نجمة، خذ يديها \ إن رأيتِ على …

أكمل القراءة »

الإثم

*أدونيس طيورٌ مهاجرةٌ كأنّها تجيء من لا مكان، تريد خصوصاً أن تحيّيَ النّوافذ في شوارعَ شبهِ طائشة. شوارعُ لها عمرُ التّاريخ، وتبدو كأنّها في سنّ المراهقة. كتبٌ وأوراقٌ، كمثل أغصانٍ نصفِ ذابلة، تجرّها ريحٌ خفيفةٌ تصعد وتهبط على سلالِم اللحظات. هكذا تلبس بيروتُ كلَّ يومٍ، ثياباً خاصّةً وترقص، أملاً بأن …

أكمل القراءة »

العروبة تناجي نفسَها

*أدونيس في بيانٍ ليس لأحد، لها وحدها قالت العروبة تناجي نفسَها، وهي في سرير المرَض: لا أتحدّث عن البشرـ أصدقاءَ، أو أعداءَ. أتحدّث عن حروفٍ في الأبجدية العربية تحاول أن تفتح ثقوباً أخرى تنبثق منها أشعّةُ الشمس ـ ثقوباً في بشرة الفضاء، ثقوباً في النّهار والليل، ثقوباً في الكتب والدفاتر …

أكمل القراءة »

أدونيس رساماً: الفن مرآة الشعر وروحه

*مهى سلطان ليست مهمة الشاعر أدونيس أن يشرح أسباب انغماســـه في الفن وشــغفه بفن الكتاب وما اقترفته يداه من الجمال المتمثل في صورية غرافيكية قوامها بحور الشــعر الممزوجة بعصارات لون وبقع ضوء وأحبار ورقع صغيرة مدثرة بأنواع من الملامس. فســـِرُّ أدونيس هو كيف يبوح لنفــسه، كيــف يَرِدُ إلى نبع إيحاءاته، …

أكمل القراءة »

داخلَ رغيف، تتسكّع اللانهايةُ، هي أيضاً

*أدونيس – 1 – قال الوقت: منذُ أن ذَبُلَت الوردةُ الأخيرة التي وضعها العاشق على قبر حبيبته، فوجئ بأنّها اختارَتْ أن تنبعثَ من جديدٍ، وأن تنبتَ في أحشائه. تعرف أنّها تحتاج إلى ماءٍ مُحِبٍّ لكي تروي عطشها الدّائم تعرف أيضاً أنّها لا تجد في ينابيع جفونه ما يكفيها. لكنّها، مع …

أكمل القراءة »

العِلمُ: حروباً، وإبادات

*أدونيس  ـ 1 ـ ننتقدُ الحرب: معظمُنا، إن لم نكُن كلّنا. لكن، قلّما نُعيد النّظر في العنصر الأوّل الذي يزيدها اشتعالاً: العلم. فهل العلمُ لتدمير العالم؟ وإذاً، ما معنى الإنسان، وما معنى العالم؟ أهو على العكس، لبنائه؟ ولماذا الحربُ إذاً؟ أسئلةٌ يفرضها التّنافسُ اليوم، في التقدّم العلميّ، الذي يميل، عمليّاً، …

أكمل القراءة »

لبيتُ الفارغُ ـ سلاماً وحرباً

*أدونيس – 1 – ينهضُ منطقُ التّقنية، عمليّاً، على القبول بإمكان أن يكون قتلُ الإنسان ثمناً للتقدّم. وهو ما تؤكّدُه التّجربة، يوميّاً، في بعض الجوانب التقنيّة، المرتبطة بالحرب، على الأخصّ. لكن، ماذا يعني التقدُّم، آنذاك؟ وماذا تعني السّلطة التي تؤسِّس لها سياسةُ هذا التقدّم؟ – 2 – لا مكانَ على …

أكمل القراءة »

تلك الحلبة التي تخترعها «التقنية»

*أدونيس – 1 – الإنسانُ هو، وحده، الكائن الذي يستطيع أن يُحدِثَ قطيعةً بينه وبين الذّاكرة التاريخيّة، بينه وبين الأفكار والعادات والتقاليد. وفي هذا يكمن سرّ تغيُّرِه وتقدّمِه، على نحوٍ مُتسارعٍ ومتواصِل. لا قطيعة، على العكس، في عالم الحيوان. كلُّ نملةٍ، مثلاً، تحفظ بالطّبيعة والضّرورة، ثقافةَ النّمل كلّه. وهي ثقافةٌ …

أكمل القراءة »

سفرٌ نحو المجهول العربيّ 

*أدونيس – I – العودة عدْتُ من السّفر، أمس، في اليوم الأوّل من هذه السنة 2017. كنت أزور بلاداً تخيّلتُها، قبل سنوات. ليست على الأرض، طبعاً. ومن المؤكَّد أنّها ليست في السّماء. ربّما لهذا نسيت اسمَها. وربّما، لهذا أيضاً، أتذكّر كلَّ شيءٍ فيها. حتّى تفاصيل الأزقّة وخرائط البيوت، وأجسام الشّوارع، …

أكمل القراءة »

أهناك زمنٌ شابّ؟ أهناك زمنٌ شيخ ؟

*أدونيس  – 1 – «رأس السّنة»، «عيد الميلاد»: رمزان للتجدُّد يحتفي بهما البشر، على مستوى الكون، وفي تنويعات وتفريعاتٍ مختلفة. يحتفي بهما كذلك الفنّانون، على نحوٍ خاصّ، والشعراء على نحوٍ أخصّ. يذكّرني وضعنا العربيّ، في هذا الصّدَد، بشاعرين كبيرين. يقول الأول: «قَوْمِيَ استَولوا على الدّهر فَتىً»، ويقول الثّاني : «أتى …

أكمل القراءة »