الرئيسية / نصوص / زمن الكشف!

زمن الكشف!

خاص- ثقافات

*مرزوق الحلبي

ماذا لو كنتَ متواضعا،

تسير على قدميك كلَّ المسافة إلى المفرق

تمتلك قميصين ولا تلبس إلا واحدا

تحمل هاتفا غيرَ ذكي

تلفّ عروس اللبنة أو الزعتر كلما داهمك جوع

وتعيش على القلّة

لكنك كلما أمسكت مكبّر الصوت

تتحدث كالحجّاج

أو كآخر قائد للمخابرات الجوية؟

ماذا لو أنك طبيب ماهر تداوي القلوبَ المُتعبة من الحياةِ

تحسّها، وتحسِبُ الدقّاتِ برهافةٍ

ترصدُ وتيرةَ الضغط

وتُجري القسطرة بدقّة الخالقِ

تحنو على المرضى كأبنائك

وتلفّ قلقهم بالكلامِ الطيب

وتنسلّ بعد انتهاء الدوام إلى الأقبية

لتدلّ الجلّادَ على نقاط الضعف

في قلوب ضحاياه!

ماذا لو أنك محامٍ قدير تردّ كيْد المدّعي في تل أبيب

إلى نحره

تقاتل من أجل موكّلك حتى آخر القُضاة

تمزّق المشهد العبثي بأظافرك

تردّ الحقّ الضائع

وتشرب نُخب انتصارك

وتُراهن على سيارتك الفارهة أنها ستُقلّك

في لمح البصرِ للاحتفال مع الرفاق

بانتصار المجزرة

ماذا لو أنك شاعر تكتب مُعظم قصائدك في نُصرة الجِياعِ

وترفع صوت الذين لا صوت لهم

وتُدين بالطبقات

والدايلكتيك

وتُعلي شأن العدل

وتقرأ في المهرجان نصوصا حماسية

تُعيد الثورة إلى عزّها

تمجّد الحرية هنا

وتهلّل للدكتاتورية هناك

ماذا؟

ماذا لو كنت مربيا مُخلصا للمهنة،

للتلاميذ

لِقِيم إنسانية

تُقسمُ أن العدل أساس الفضائل كلها

والمساواة خُلاصة الحُكم الرشيد

والحريات مقدّسة

تشرح ماذا تعني الكرامة في كتاب المدنيات وخارجه

وتصطفّ في نهاية النهار بُرغيا صغيرًا في ماكنة الحزب

المُؤتمتة على الاستبداد

____
*شاعر فلسطيني

شاهد أيضاً

علمتني العشق

خاص- ثقافات *شاكر فريد حسن اسمك حبيبتي أعذب لحن ونشيد كم تبهرني ابتسامتك ورقتك وجمال …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *