الرئيسية / خبر رئيسي / “الانجيل المنحول لزانية المعبد” رواية جديدة للعيسة

“الانجيل المنحول لزانية المعبد” رواية جديدة للعيسة

( ثقافات ) 

 

صدرت عن المؤسسة العربية للدراسات والنشر، الرواية الجديدة للكاتب الفلسطيني أسامة العيسة، بعنوان: الإنجيل المنحول لزانية المعبد، وهي مغامرته الأحدث في مشروعه الروائي لتقديم المكان والإنسان الفلسطينيين، بدون أوهام رومانسية، ولكن هذه المرة، عاد إلى حكاية يهوذا وتمار في العهد القديم، ليساءل الثنائيات التي حكمت، وما زالت هذا الشرق، كالثنائيات القومية، والدينية، والطائفية، والسلطات المختلفة.

يقول الروائي والناقد إياد شماسنة عن الرواية: “عندما توصف تجربة ما بأنّها فلسطينية فهذا يعني تكامل العناصر المكونة للهوية الفلسطينية في مجتمع ومعمار ووصف وبيئة وكاتب الرواية، إنها رواية الرواية بمنهج حكائي مهم، ينتهج أسلوب إعادة إنتاج أو خلق أسطورة  ما ليقدم رؤية المغلوب القوي، والمقهور الذي يفتقد النفوذ، لكنه يملك الحكاية، أمام غول الرواية المضادة التي تعتمد المحو والإنشاء البديل تمامًا، وهو أمر هام في إعادة تصور الهوية الشاملة بعد زلزال النكبات المتتابعة التي ألمت بالفلسطيني، وتمنحه إحساسًا جميلاً وحقيقيًا بالأرض“.

تعتبر الرواية التي تزينت بغلاف كلاسيكي يحمل لوحة عالمية، تجربة هامة في تقديم ميثولوجيا فلسطينية، وحسب شماسنة: “فإن أي عمل يعاد تخليقه برواية فلسطينية سيكون له آثاره الأدبية على الأقل، وركيزة مهمة في الرواية الفلسطينية عمومًا، وهي خطوة في مشوار الألف ميل لتقديم الرواية الفلسطينية بعيدًا عن السياق الكولونيالي وبعيدًا عن البكائيات“.

 تقع الرواية في  248صفحة من القطع المتوسط .

شاهد أيضاً

حوار مع أدونيس : صدور كتاب أدونيادة

( ثقافات ) *  ترجمة : سعيد بوخليط تقديم : يعتبر بمثابة أكبر شاعر عربي لازال على …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *