الرئيسية / أسرار / أيفانوف يؤكد وجود مملكة جوف الأرض قبل أن تكتشفه ناسا

أيفانوف يؤكد وجود مملكة جوف الأرض قبل أن تكتشفه ناسا

*مدني قصري

اكتشافات وكالة ناسا NASA عن مملكة جوف الآرض وسكانها كان قد كشف عنها أومرام ميخائيل أيفانوف قبل 30 عاما.

في السبعينيات من القرن الماضي أدلى المُعلّم الروحي البلغاري أومرام ميخائيل أيفانوف Omraam Mikhaël Aïvanhov ، بالعديد من الاكتشافات عن أغارثا Agartha وتنظيم المجتمع المستقر في جوف الأرض، وفقا لقانون الحكومة الجماعية “سينارشي” Synarchy.

سينارشي

 لقد تنبّأ أيفانوف بأنّ الحكومة الجماعية “سينارشي” سوف تُجلب مستقبلا من أغارثا، وسوف تحلّ محلّ الديمقراطية على كامل سطح الأرض، بعد الانهيار المفاجئ لقيم الرأسمالية.

حيوانات ورجال وآلهة

في كتابه يكشف أيفانوف عن البنية السياسية للحكومة في أغارثا:

“الآن بدأ الحديث والكتابة أكثر فأكثر عن أغارثا، ولكن قبل سنوات كانت القضية غير معروفة. كان هناك كتاب لشخص روسي يدعى أوسندوسكي، Ossendwski: حيوانات ورجال وآلهة” يروي كل ما قيل حول هذا الموضوع في أديرة التبت.

ولكن كتاب الماركيز دي سانت إيف دي ألفييدري على الخصوص “مهمة الهند”، هو الكتاب الذي يتحدث بعمق أكثر عن أسرار أغارثا الكبرى.

سانت إيف دي ألفييدري 

كان سانت إيف دي ألفييدري  كاتبًا، وباحثًا، ومُسارًا (أي مطلّع على الأسرار).

كان يمتلك القدرة على أن ينشطر (أي أن يتواجد في مكانين في وقت واحد)، وعلى هذا النحو يكشف في كتابه أنه دخل بنفسه إلى قلب أغارثا.

وفي هذا الكتاب يقدّم سانت إيف دي ألفييدري تفاصيل غير عادية حول هذه المملكة الكائنة في جوف الأرض، والتي ينيرها ما يشبه شمسًا داخلية، وحيث، كما يحدث على الأرض، تنمو الأشجار والزهور، ويعيش البشر والحيوانات.

مكتبات ومحفوظات

ويتحدث سانت إيف دي ألفييدري عن مكتبات ومحفوظات تمتد لعدة كيلومترات، وتحتوي على كل تاريخ البشرية.

كتب استثنائية  كانت مكتوبة من قبل مُسارين كبار (أي مُطّلعين على الأسرار)، وهي تحتوي على أسرار كبرى.

“لقد انتزِعت من أيدي البشرية لكنها محفوظة في أغارثا، والذين أدركوا نموًّا حقيقًا هم وحدهم مَن يملكون الحقّ في الذهاب لقراءتها”.

أسرار الشخصيات التاريخية

ويضيف سانت إيف دي ألفييدري أن كل ما يحدث في العالم منذ بداياته مسجّل ومحفوظ في هذه المحفوظات.ٌ

“وكل الذي اختفى من على سطح الأرض، والذي يعتقد أنه فُقد إلى الأبد، موجود هناك. إذا كنت تريد أن تعرف كيف كانت بعض الشخصيات التاريخية تعيش، فستجد ذلك في هذه المحفوظات”.

رخاء وسلام وسعادة

وقال أيفانوف في مقال نشرته مجلة إليشيان Elishean العلمية الفرنسية إن “أغارتا Agartha مملكة تتمتع بتنظيم حكيم، حيث يعيش الملايين من الناس في الرخاء والسلام والسعادة، من دون أمراض ومن دون شيخوخة.”

ويضيف أن سانت إيف دالفييدر في كتابه يتحدث بالتفصيل عن هذا التنظيم الحكيم.

“في الجزء العلوي يتربع ثالوث من الأشخاص: براهاتما، والمهاتما والمهانجا. يُعهد لبراهاتما بالسلطة، وللمهاتما بالقوة وللمهانجا بالتنظيم…

“… ولما كانت أغارتا تمتلك هيكلة تمثل انعاكاسًا للنظام الكوني، تحت هذا الثالوث العلوي، هناك مجموعة من اثني عشر شخصًا على صورة البروج. ثم مجموعة من اثنين وعشرين شخصًا، على صورة مبادئ كلمة الله الاثنتي والعشرين التي خلق بها العالم. ثم 365 شخصًا على صورة 365 يوما في السنة، الخ..

جاءوا من أتلانتيس وليموريا

البعض ممّن قاموا ببعض الأبحاث يعتقدون أن الغجر، يأتون من أغارثا بعد أن طُرِدوا منها، وأنه من أغارثا أتوا بالمعلومات التي يملكونها عن التاروت Tarot، على سبيل المثال، والتي ينقلونها من جيل إلى جيل.

ويُعتقد أيضًا أن الأغارثيين أتوا من قارة أتلانتيس وليموريا. وأنه قبل أن تبدأ القارة في الإغراق – قبل نحو خمسة عشر ألف سنة وفقًا لبعض البحوث – فرّ الأغارثيون مع أجهزتهم الهائلة غير العادية، ولجؤوا إلى جوف الأرض، حيث أنشأوا المدن واستقروا فيها.

منظومة سينارشي

يقول أيمتانوف “لقد ظللتُ لسنوات عديدة أفكر وأتأمل موضوع أغارثا Agartha ، وقد عملت على التواصل مع هذه المملكة غير المرئية.

لعلكم لا تصدّقون، ولكن حان الوقت لأقول لكم إن الديمقراطية قريبًا ستعوَّض بمنظومة جديدة. وهذه المنظومة تسمى سيناشري.

حكومة المُسارين (الملقَّنين)

يتم تقديم Agartha بشكل عام كمستودع عالمي مثالي للمعرفة أو القوى الخارقة. أغارثا إذن  عالمٌ جوفي (تحت الأرض) حيث لا يوجد عنف ويسود السلام في كل مكان

على البشر أن يفهموا الآن أنهم لم يجدوا حتى الآن الحكومة التي تلائمهم، وأن سيناشي، أي حكومة المُسارين (المُطّلعين على أسرار الكون) هي الوحيدة القادرة على حل  جميع المشاكل السياسية والاجتماعية والاقتصادية في العالم”.

يتم تقديم Agartha بشكل عام كمستودع عالمي مثالي للمعرفة أو القوى الخارقة. أغارثا إذن  عالمٌ جوفي (تحت الأرض) حيث لا يوجد عنف، وحيث ويسود السلام في كل مكان.

  • مترجم وباحث من الجزائر يعيش في الأردن

شاهد أيضاً

ما دور الفيلسوف في زمن الوباء ؟

أجرى الحوار – غيوم لامي ترجمة وتقديم – د. حورية الظل   تتحدث الباحثة والمفكرة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *