الرئيسية / خبر رئيسي / محكمة سودانية تقضي ببراءة الشيخ النيل من تهمة التشيّع

محكمة سودانية تقضي ببراءة الشيخ النيل من تهمة التشيّع

*عاطف عتمه

قضت محكمة الصحافة والمطبوعات بالسودان ببراءة المفكر الإسلامي المحامي الشيخ النيل أبو قرون من تهمة التشيع وأدانت صحيفة الانتباهة السودانية ومحررة الصحيفة وقررت تغريمها ا عن جرم القدح والذم والتشهير في المقابلة التي نشرتها الصحيفة ، وتضمنت تصريحات واتهامات بالتشيع باطلة وجهها أحد أبناء عمومة الشيخ النيل الظنين يوسف أبو قرون.

وقد مرت عملية التقاضي والشكوى التي قدمها الشيخ النيل بدرجاتها القانونية المختلفة من استئناف وتمييز لتصادق جميعها على حكم محكمة الصحافة والمطبوعات ، إذ شهدت المحاكمة جلسات استماع إلى اقوال عدد كبير من شهود الاتهام والدفاع يمثلون مراكز متخصصة ورؤساء هيئات دينية وباحثين وأئمة وشخصيات علمية.

وكان قد تعرض الشيخ النيل ابو قرون لحملة سابقة ممنهجة في السودان من أجل تشوية صورته والإساءة لنتاجاتة الفكرية ، ومنها محاكمة استتابة صورية تشبة محاكم التفتيش في العصور المظلمة في اوروبا ، نظرا لكونه كان له السبق في إرساء قواعد أحكام الإسلام زمن حكومة نميري عام 1981 ، ولكونة لا يسير في خط جماعة حكومة الإنقاذ ولا ينتمي لجماعة الإخوان المسلمين ، وينتهج خطا فكريا مغايرا ينقض الفكرة التي تقوم عليها نظرية الولي الفقية ، ويناهض فكر كل الجماعات التي تسعى إلى الوصول إلى السلطة والحكم باسم الدين .

accusB

ولقد زخرت جميع مؤلفاته بمرجعات جريئة وتجديدية، الأمر الذي جلب له العديد من الأعداء والخصوم والاتهامات لتشوية صورتة ومنتجاته الفكرية المتعددة التي تحارب الإرهاب والتطرف والغلو والجماعات الخارجة عن الدين والقانون . وضمن دائرة الفكر ، ومن هذه المؤلفات ؛ (الإسلام والدولة، نبي من بلاد السودان ، وشفاء الذمم من اتهامات المسلمين للنبي الأعظم , وديوان بوارق الحب ) والتي قدم فيها إجابات فكرية عميقة ردا على اجتهادات الجماعات الخارجة عن الدين والقانون ، في تفسيرها الخاطئ لآيات وأحاديث مارست بالبناء عليها القتل والإرهاب والتطرف والحكم باسم الدين ، وتزيل ما لحق بصورة الإسلام الرحمة الناصعة من تشوية وتنقض اجتهاداتها ، كما وتنقض نظريات التشيع في الولي الفقية في الحكم ، وترد على ممارسات تيارات إسلامية واسعة تتخذ من الدين جسرا للولوج إلى عالم السياسة.

5452152c4d33e141084307

يذكر أن محكمة الصحافة والمطبوعات تعرضت للعديد من الضغوطات من جهات مختلفة لوقف التنفيذ والتقاضي ولمنع صدور القرار والاتجاه نحو منحى آخر، إلا أن المحكمة لم تجد بدا من الحكم ببراءة الشيخ النيل وغرامة صحيفة الانتباهة لدامغية ووزن الأدلة والبينات وعدم صحة الاتهامات.
____
*زاد الأردن

شاهد أيضاً

 بين ألق طمون وربيع عاطوف 

( ثقافات ) بقلم وعدسة: زياد جيوسي     كانت زيارة جميلة قضينا فيها يوما كاملا بدعوة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *