الرئيسية / نصوص / زَهْرَةُ الْحُبِّ
ob_dec2bb_13100790-10209153137130154-84022660611-1-1-1-1-2

زَهْرَةُ الْحُبِّ

 خاص- ثقافات

لْوِيسْ سَالْبَادُورْ إِفْرَايِّينْ سَلَثَارْ أَرُوِّي*/ ترجمة: الدكتور لحسن الكيري**

رَفْرَفَتِ الْفَرَاشَةُ الحَمْقَاءُ فَوْقَ الزَّهْرَةِ بِقَلِيلٍ مِنَ الحِكْمَةِ فَكَانَ أَنْ تَسَمَّرَتْ فِي الشَّوْكَةِ وَ هُناَكَ قَضَتْ نَحْبَهَا، بِجَنَاحَيْهَا الزَّرْقَاوَيْنِ وَ الْخَضْرَاوَيْنِ الْمُذَهَّبَيْنِ الْمُرْتَخِيَّيْنِ بِشَكْلٍ جَمِيلٍ، الْوَاقِعَيْنِ فَوْقَ الْأَوْرَاقِ.

أَيُّ زَهْرَةٍ أَنْتِ؟ سَأَلَتْ مُتَفَاجِئَةً وَ غَيُورَةً الزَّهْرَةُ مَلِكَةُ الْبُسْتَانِ.

– أَنَا زَهْرَةُ الْحُبِّ الشَّرْعِيَّةُ. رَدَّتِ الشَّوْكَةُ الْفَخُورَةُ.

وَ دُونَ أَنْ تُدْرِكَ الْأَمْرَ، كَانَتْ تَقُولُ الْحَقِيقَةَ.

*القصة في الأصل الإسباني:

La flor del amor

La mariposa loca revoloteó junto a la rosa, con tan poco tino que se clavó en la espina y allí quedó muerta, con sus alas azulverdeoro, bellamente fláccidas, caídas sobre las hojas.

-¿Qué flor eres? -preguntó sorprendida y celosa la rosa reina del jardín.

-Soy la legítima flor del amor -repuso la espina orgullosa.

Y sin saberlo, decía la verdad.

_______

**أديب و فنان تشكيلي من السالبادور. ازداد سنة 1899 بمدينة سونصاكاتي. ظهرت مواهبه الفنية و هو صغير السن. شارك في الحياة السياسية في بلده في خضم الأنظمة العسكرية الحاكمة و عين سنة 1946 ملحقا ثقافيا لبلده في الولايات المتحدة الأمريكية حيث درس الرسم في فترة سابقة من حياته. كان واحدا من رواد السرد الأمريكولاتيني الجديد. و فاز ببعض الجوائز في مسيرته الفنية. توفي بالسرطان سنة 1975.

___________

**كاتب، مترجم، باحث في علوم الترجمة ومتخصص في ديداكتيك اللغات الأجنبية – الدار البيضاء – المغرب.

 

شاهد أيضاً

يوسف غيشان

حفــل شواء

خاص- ثقافات *يوسف غيشان فور استلامي الثالث عشر ـ وهو راتب إضافي تمنحنا إياه الشركة …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *