الرئيسية / نصوص / مَاذَا فَعلتُ هَذَا الصبَاح ؟
Good-morning-watch-art-in-tea-cup

مَاذَا فَعلتُ هَذَا الصبَاح ؟

خاص- ثقافات

*سيومي خليل 

لاَ شيء يُذكر …لاَ شَيء يُذكر
قَرأتُ حكمَةَ اليَوم ،والتي هِي حكَمَة الأَمس ،وبحُكم العَادَة المَّقيتة سَتَكُونُ هي حكمَةُ الغد
آه …
نسيتُ أنِّي كتَبْتُ حكمَة اليَوم علَى نَفْس وَرَق الأَمس والَقلم سَيظل للغَد .
ماذا فَعلتُ هَذا الصبَاح ؟
لَقَد كسَرْت مرآة آخْرَى ، المَّرَايا لاَ تَقُولُ الحَقيقَة ،بَلْ لاَ تَقْتَرب منهَا ولَو قَليلاً
آه …
نَسيتُ أنِّي اشترَيتُ مْرآة ، فَالمَرايَا ضَرورية وإنْ كَانَت كاذبة
ماذَا فَعلتُ هَذا الصبَاح ؟
مَحوتُ يَوما آخَر من حَيَاتي
وقَبْلَ أنْ انْسَى
أَضفتُ يَومَا إلى مَمَاتي
مَاذَا فَعلتُ هَذا الصَّبَاح ؟
صَادَفتُ الشَّمْس ،وتَسَاءَلت كالعَادَة ؛
أَهي التي كَانَت بالأَمْس ؟
ولا دَاعي أنْ أقولَ أنَّ هَذا الصبَاح لَمْ أُجبْ أيضَا ،فَالأَجوبة غَير ذات مَعنَى.
مَاذا فَعلتُ هذَا الصبَاح ؟
تَحَسَّستُ مَكَان الوَجَع
الذي لاَ يُشبه مَا كانَ بالأَمس
قَد نَمَا قَليلاً كمَا تَنْبُتُ وَردَة شَوكية دَامية .
مَاذا فَعلتُ هَذا الصبَاح ؟
فَعلتُ مَا يَفْعلُه الجَميع دَائِمَا
تَأمل صَباح قَديم
وَ
انتظَار صَبَاح جَديد .

 

شاهد أيضاً

12278956_1138527649510434_3756420391345557967_n-1-1-1-1-1-1-1-1

قصص قصيرة

خاص- ثقافات *محمود شقير حائط قديم        اسمي حليم.      اقتربتْ مني وقالت: هيّا …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *