الرئيسية / إضاءات / مكتبة الإسكندرية تحتفل بإنتاج أول فيلمين للقباب السماوية

مكتبة الإسكندرية تحتفل بإنتاج أول فيلمين للقباب السماوية



الإسكندرية ـ احتفل مركز القبة السماوية العلمي بمكتبة الإسكندرية، بافتتاح أحدث انتاج للقبة، وهو عرضين بتقنية ثلاثية الأبعاد منتجين كليا بأيد مصرية، وهما “عقل مضيء” و”المهمة” بالتعاون مع مؤسسة نهضة مصر، والشبكة القومية للمعلومات والتكنولوجيا التابعة لأكاديمية البحث العلمي، والجامعة الأميركية بالقاهرة، إيمانا منهم بما تقدمه المكتبة للثقافة والعلم في مصر، كما احتفلت أيضا بافتتاح قاعة الاستكشاف بالمركز بعد إعادة تجديدها، تحت عنوان “إشراقة جديدة”، لتظهر بشكل حديث ومواكب للتطور العلمي والتكنولوجي، وتستطيع استيعاب الاعداد الهائلة من الجماهير التي تزيد عن 150 الف زائر سنويا.
وفي كلمتها، أكدت المهندسة هدى الميقاتي، نائب مدير مكتبة الإسكندرية، أن التعليم الموازي له دور مهم في نهضة المجتمع، مشيدة بدور القباب السماوية وقاعات الاستكشاف في النهضة العلمية للشباب، كما تحدثت عن تاريخ قاعة الاستكشاف بالمكتبة وتطور عروض الأفلام في القبة السماوية في السنوات الماضية، حتى ظهور فكرة إنتاج أفلام بأيد مصرية بدلا من استيراد الأفلام الأجنبية وتعريبها.
وقالت الميقاتي إن هناك أقل من 20 منتجا لأفلام القباب السماوية حول العالم، وأن دخول مكتبة الإسكندرية متمثلة في مركز القبة السماوية العلمي هذا المجال، استغرق ما يقرب من 10 سنوات من العمل المتواصل، لإنتاج فيلمي “عقل مضيء” و”المهمة” بصناعة مصرية 100%، لتعريف الشباب بإسهامات الحضارة الإسلامية في العلم، والتي أخذ منها اليونان والأوروبيون.
وتدور قصة الفيلم الأول “عقل مضيء” حول العالم العربي الشهير الحسن ابن الهيثم، وإسهاماته في علم البصريات، ومدته 22 دقيقة، أما الفيلم الثاني “المهمة” فتدور أحداثه حول الجدل المثار بشأن تصنيف “بلوتو” ككوكب أم كوكب قزم، ومدته 25 دقيقة.
وقال دكتور محمود صقر، رئيس أكاديمية البحث العلمي والتكنولوجيا، إن مكتبة الإسكندرية أحد أعمدة منظومة البحث العلمي في مصر، مؤكدا أن الأكاديمية تولي اهتماما خاصا للتعاون مع المؤسسات العاملة في البحث العلمي، ومنها مكتبة الإسكندرية.
وأوضح أن التعليم الابداعي للعلوم يعتمد على عدة أليات؛ منها انتاج الأفلام العلمية، والرسوم المتحركة بتقنية ثلاثية الأبعاد، مشيرا لعدد من البرامج التي تعاونت فيها الأكاديمية مع المكتبة في مجالات البحث العلمي؛ ومنها برامج “الف اختراع واختراع” و”جامعة الطفل”، كما أعلن عن برنامج قومي للتعليم الإبداعي بالتعاون مع مكتبة الإسكندرية ووزارتي التخطيط والاتصالات، ومؤسسة نهضة مصر، والجامعة الأميركية، لتقديم منتج علمي يفيد المجتمع.
وأشادت داليا ابراهيم، رئيس مؤسسة نهضة مصر، بإسهامات وتاريخ الحضارة الإسلامية في العلوم، منتقدة محاولات طمس هذا التاريخ. وقالت إن دخول مركز القبة السماوية العلمي مجال إنتاج أفلام القباب السماوية المتخصصة والدقيقة، سوف يمكن مصر والعالم العربي من الإعلان عن هويته واسترداد مكانته العلمية مرة أخرى.
وأعلنت أن مؤسسة نهضة مصر بالتعاون مع أكاديمية البحث العلمي ستتبنى 30 عالما من علماء المسلمين، للتعريف بهم وبإسهاماتهم، من خلال مسلسل كرتون، وألعاب إليكترونيه تفاعلية على الإنترنت.
وقال المهندس أيمن السيد، مدير مركز القبة السماوية العلمي، إن المركز منذ بدايته وهو يعمل على تطوير نفسه والظهور بشكل مختلف، وأن التطوير الحديث لقاعة الاستكشاف تحت عنوان “إشراقة جديدة” يسعى لتجديد الخدمات التي يتلقاها جمهور المكتبة، مشيرا إلى أن إنتاج فيلمي “عقل مضيء” و”المهمة” استغرق ما يقرب من 20 شهرا من الجهد والعمل المتواصل.
وبعد عرض الفيلمين، ألقت، سوزان بوتين، الرئيس السابق للرابطة الدولية للقباب السماوية، كلمة أشادت فيها بالفيلمين، وسعيهما للمناظرة بين عقل الباحث ومنهجه للوصول إلى الحقيقة، ووصفت الحسن ابن الهيثم بـ “البطل”.
____
*ميدل إيست أونلاين

شاهد أيضاً

حكاية رام الله والذاكرة

بقلم وعدسة: زياد جيوسي “الحلقة الثانية”     أقف في زاوية الشارع أستعيد في ذاكرتي دوار …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *