الرئيسية / إضاءات / رحيل الكاتبة النسوية بينوات غرولت

رحيل الكاتبة النسوية بينوات غرولت



انطفأت أمس، الأربعاء 22/6/2016، الصحافية والكاتبة والناشطة النسوية الفرنسية بينوات غرولت (1920 ــ 2016/ الصورة) عن 96 عاماً في منزلها في هييريس حيث عاشت معظم حياتها. عام 1975، اشتهرت غرولت بمقالتها الطويلة Ainsi soit-elle ، التي جعلتها أول امرأة في فرنسا تنتقد ختان الفتيات.
سرعان ما تحول هذا الكتاب إلى مانيفستو باع ملايين النسخ بترجمات عديدة، إذ قاربت قضايا النسوية من منظور اليوميات النابضة لامرأة عاشت حياة قصوى كحبيبة وزوجة وأم وجدة وكاتبة، مبتعدة عن المقاربات الأكاديمية الجافة. إلى جانب هذا الكتاب الأساسي، عبرت غرولت عن أفكارها النضالية في مجلات مثل Marie-Claire، وelle قبل أن تطلق مع الصحافي الفرنسي كلود سيرفان شريبير مجلة F Magazine النسوية الشهرية. لم تبتعد تجربتها الأدبية عن إطار النضالي النسوي، كما في رواياتها La Part des choses عام 1972، ثم Les vaisseaux du cœur عام 1988، و La Touche étoile عام 2006. روايات شكلت مساحات أخرى لنقل التمييز الذي تتعرض له النساء والصعوبات المجتمعية التي يواجهنها، إذ لم تتوان عن وصف لقاءات شخصيات رواياتها الوحشية والجنسية. لكنها تلقت نقداً لفترة طويلة في فرنسا حيث أطلق على أدبها تصنيفات هجومية كـ «بورنو نسائي»، قبل أن تدرج روايتها Les vaisseaux du cœur ضمن خانة الأدب الإيروتيكي الكلاسيكي لينقلها المخرج الإنكليزي أندرو بيركين لاحقاً إلى الشاشة الكبيرة.
___
*الأخبار

شاهد أيضاً

فرجينيا وولف ورسالة الانتحار

(ثقافات) إبراهيم أبو عواد      وُلِدت الروائية الإنجليزية فرجينيا وولف ( 1882_ 1941) في لندن …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *