الرئيسية / إضاءات / أرجنتيني يختطف جائزة الرواية من الأسبان

أرجنتيني يختطف جائزة الرواية من الأسبان



*نايل الفياض


فاز الروائي الارجنتيني إدواردوا ساشيري عن روايته (ليلة اوسينا) بجائزة «الفاجوارا» للرواية الإسبانية، التي تُعد من أبرز ثلاث جوائز للرواية من حيث الأهمية في إسبانيا و أميركا اللاتينية بعد جائزة ميجيل ثيربانتس وجائزة بلانيتا.
وتتناول رواية «ليلة اوسينا» أحداث قرية بالقرب من العاصمة الأرجنتينية بوينوس آيرس اثناء الأزمة الاقتصادية التي أدت الى تقييد حرية حركة الأموال في البنوك آنذاك، والذي نتج عنه عمليات احتيال وقع ضحيتها كثير من مواطني القرية، والذين ارادوا الانتقام من اولئك المحتالين.
يُعد الروائي ساشيري البالغ من العمر 49 عاما، من أبرز الروائيين المعاصرين في الأرجنتين، وهو الذي اشتهر برواية «سر عينيها» والتي تم تحويلها إلى فيلم، كان من أبرز شخصياته الممثل الارجنيتي العالمي ريكاردو دارين، حيث حاز من خلال هذه الرواية والفيلم، على جائزة الأوسكار لأفضل فيلم أجنبي لعام 2010.
يذكر أن الجائزة التي تبلغ قيمتها 175.000 تعود إلى العام 1965، عندما أطلقها الأديب و الشاعر الإسباني خوسيه كاميلو سيلا. ومن الجدير بالذكر أيضاً، أن مسمى هذه الجائزة «الفاجوارا» تعود اصوله إلى الكلمة العربية «الفوّارة» والتي تعني: منبع الماء أو نافورة الماء، وهذا يدل على التأثير اللغوي والحضاري العميق للعرب في اسبانيا.
______
*جريدة الرياض

شاهد أيضاً

غراميات جبران خليل جبران : مي زيادة ، ماري هاسكال.. ونساء أخريات 2\2

               (ثقافات)                     غراميات جبران خليل جبران : …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *