الرئيسية / إضاءات / ” ثقافية الشارقة ” : 10 أشهر من الفعاليات الأدبية والفنية

” ثقافية الشارقة ” : 10 أشهر من الفعاليات الأدبية والفنية


عصام أبو القاسم


استحدثت ثقافية الشارقة وجددت العديد من الفعاليات الأدبية والفنية في رزنامة أنشطتها التي تعد  لتنفيذها خلال الأشهر العشرة المقبلة، وتعكس اختيارات الدائرة من البرامج اهتماماً أكبر بالأنشطة ذات الطابع العربي؛ فثمة ملتقيات ومهرجانات وندوات شعرية ومسرحية وسردية عدة ستنفتح على العديد من المبدعين والباحثين والمفكرين العرب على مدار الموسم الثقافي الذي أُستهل مطلع الشهر الجاري، ويستمر إلى شهر يونيو من السنة القادمة.

يحظى الشعر، سواء المكتوب بالعربية أو بالعامية، بحضور أكثر في هذا الموسم مقارنة بالسنوات الفائتة، ولعل من أبرز ما تحقق لأهل القصيد في الخريطة البرامجية الجديدة، انطلاق الدائرة الثقافية في ترجمة توجيهات صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، الهادفة إلى تأسيس «ألف بيت للشعر» في الأقطار العربية كافة. وفي هذا الإطار، تستضيف مدينة المفرق في الأردن مطلع الشهر المقبل، أكتوبر، تدشين أولى فعاليات «بيت الشعر» الذي أسسته الشارقة قبل شهرين، بمهرجان للشعر العربي، وتتابع الدائرة خلال موسمها الثقافي الجاري تأسيس المزيد من البيوت صحبة العديد من الاحتفالات والمهرجانات.
إلى ذلك، تحتفي إمارة الثقافة بما يقارب 20 فعالية شعرية كبرى، في المدى الزمني الممتد إلى الشهر السادس من السنة المقبلة، وتتوزع هذه الفعاليات على مدن الإمارة، مع نصيب أكبر لمدينة الشارقة، ولعل الجديد في هذا السياق استقبال الشارقة لملتقى شهري يحتفي بتجارب الشعر والشعراء، في العامية والفصحى، من جميع البلدان العربية.
وتنظم العديد من الأنشطة الثقافية الجديدة في مدن «الذيد» و«دبا الحصن» و«كلباء» و«وادي الحلو» و«خورفكان»، إذ تستضيف الأولى، للمرة الأولى، مهرجان المسرح الصحراوي، في الفترة من 19 إلى 21 نوفمبر المقبل، وفي الفترة من 8 إلى 10 ديسمبر يُحتفى في وادي الحلو بـ«الشلة الشعبية» عبر مهرجان نوعي ينظم للمرة الأولى، كما تستقبل دبا الحصن للمرة الأولى مهرجان المسرح الثنائي «الديودراما»، في الفترة من 11 إلى 13 فبراير 2016، وهو الآخر من الفعاليات الكبرى التي تنظمها ثقافية الشارقة بمشاركة عربية. أما مدينة خورفكان، فتشهد إلى جانب كرنفالها السنوي الذي ينظم مطلع العام، الدورة الأولى من «المهرجان الثقافي»، في الفترة من 7 إلى 13 فبراير، ويضم العديد من الفعاليات الإبداعية المتنوعة، فيما يتجدد الموعد الرابع من مهرجان الشارقة للمسرحيات القصيرة في مدينة كلباء في الفترة من 11 إلى 15 أكتوبر المقبل.
الوجهة الجديدة لقسم النشر والدراسات في الدائرة الثقافية بالشارقة ستكون إلى أدب المهجر، إذ ستُخصص سلسلة نشرية لتسجيل وعكس إبداعات الأدباء العرب في بلاد المهجر لتنضاف إلى سلاسل «الرسائل الجامعية» و«إشراقات» و«إبداعات إماراتية» وسواها، كما سيزيد القسم من نسبة العناوين المترجمة إلى العربية، خاصة من اللغتين الإنجليزية والفرنسية، في خطة منشوراته للموسم الثقافي الجديد.
وفي حقل الجوائز، زادت ثقافية الشارقة من القيمة المادية المخصصة لجائزة التأليف المسرحي الموجهة للكتّاب المحليين، كما أضافت جائزة خليجية للنص المسرحي المدرسي للمرة الأولى، وبدأت «جائزة الشارقة للإبداع العربي ـ
الإصدار الأول» استقبال المشاركات لدورتها التاسعة عشرة التي تعلن نتائجها فبراير المقبل، وهي خصصت موضوع المجال النقدي فيها لسؤال «الشعرية العربية: المعيار والآفاق».
وقصرت مجال أدب الطفل على موضوع «المسرحية الموجهة للطفل»، وتنجز الدائــرة خلال موسـمها الثقافي الراهن، الدورة (14) من «جائزة الشارقة للثقافة العربيةـ اليونيسكو» التي تمنح لفائزين، أحدهما يمثـل الثقافـــة العربية، ويمثل ثانيهما ثقافـــات العالم الأخرى.
الاتحاد

شاهد أيضاً

الشاعر أحمد الشهاوى: كيف نطلب التنوير وطلاب الجامعات والمدارس لا يلتقون المفكرين والأدباء والكُتّاب؟

حاورته: بشرى عبدالمؤمن يعدو كالخيل، يومض كالفراش، يطن كالنحل، لم ينصره الليل ولم ترحمه سوى …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *