الرئيسية / قراءات / نهاية تنظيم داعش في مجموعة قصصية

نهاية تنظيم داعش في مجموعة قصصية


عبد الجبار بن يحي


أصدر الكاتب الجزائري عبدالرازق بوكبة، مجموعة قصصية بعنوان “كفن للموت” يتنبأ في بعضها بنهاية تنظيم داعش.

ويعتبر بوكبة أن الموت، بمعانيه المادية والمعنوية، هو الموضوع المتكرر في القصص الـ15، التي تكرر نفس الشخوص في كل النصوص، وتتعدد زوايا تناول الموضوع، عند الإنسان والمكان نفسيهما.
في قصة “الرصاصة” يتحدث بوكبة عن صداقة عميقة بين بطل القصة الزبير بن نجمة وفتى آخر يسمى سعيد، أهدى هذا الأخير، في جلسة حميمية، لصديقه الزبير رصاصة، وأخذ منه وعدًا بألا يُضيّعها، وأن يعيدها إليه.
ثم التحق الزبير بالخدمة العسكرية الإجبارية، بعد أن أوصى صديقه خيرا بخطيبته سارة، وبقي سعيد وحيدا، قبل أن يستقطبه شباب الرايات السوداء، في إشارة إلى تنظيم داعش، فكان أن هجم سعيد على القرية واختطف خطيبة صديقه، يعود الزبير من الثكنة فيقصد مكان الإرهابيين الذين يقودهم صديقه سعيد، ويعيد إليه الرصاصة، تماما كما وعده، ولكن من مسدسه بعد أن يخلص خطيبته من السبي.
ويتحدث بوكبة “كفن الموت” فيقول “تطهرت بكتابة هذه التجربة القصصية دفعة واحدة، من إحساسي بالموت، واكتسبت وعيا إضافيا بخطورة ما بات يحدث لنا، على يد تنظيمات تذبحنا باسم مصدر سلامنا الروحي، وما سيحدث سيكون أبشع، إن لم تتحرك المنظومات المختلفة، ومنها المنظومة الثقافية، في كشف الأغطية وإزالة الأقنعة”.
والمجموعة القصصية التي صدرت في القاهرة، ستكون حاضرة في معرضي الجزائر والشارقة مطلع شهر نوفمبر القادم.
العربية نت

شاهد أيضاً

جماليات الطبيعة عند وديع سعادة

( ثقافات ) سارة ميسـّر * إن الطبيعة التي تحفل بها نصوص وديع سعادة هي …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *