الرئيسية / قراءات / كتاب عن المفكر الراحل حسن سعيد الكرمي وإسهاماته في الثقافة العربية

كتاب عن المفكر الراحل حسن سعيد الكرمي وإسهاماته في الثقافة العربية



عمّان – يحوي كتاب “مذكرات المفكر الراحل حسن سعيد الكرمي (1905-2007) في الحياة والثقافة العربية”، لسهام الكرمي وكايد هاشم جوانب مما أورده الراحل من وقائع وأحداث، مركزا على القيمة التأريخية والتوثيقية لهذه المذكرات بوصفها سيرة تثري الفكر العربي وتلهم النشء الجديد بألوان من الخبرات والتجارب الإنسانية والمعرفية. وتعود أهمية مثل هذه النوعية من الكتابات في الحياة الثقافية لكونها تمنح القارئ فرصة الاقتراب من نماذج بشرية تكون قدوة للأجيال الجديدة في أخلاقها واشتغالاتها مبينا أن المذكرات جاءت مختصرة رغم تجربة صاحبها المديدة في تجارب الحياة وعوالم الثقافة والفكر.
ويعدّ الكرمي قامة عربية متميزة زهدت في المناصب وأضافت الكثير من المؤلفات التي تبحث في اللغة والفكر، وعرف عن الراحل صدق الانتماء إلى الأمة والحرص على نشر موروثها، كما أنه كان شيخا مرجعيا في اللغة العربية تعدت شهرته الحدود بفضل برنامجه الإذاعي الشهير “قول على قول”، الذي كان يطل فيه على أبناء الأمة من أثير القسم العربي في الإذاعة البريطانية.
وكتاب “مذكرات المفكر الراحل حسن سعيد الكرمي (1905-2007) في الحياة والثقافة العربية” يعتبر سيرة للراحل الكرمي، وقد توقف المؤلفان في العديد من المحطات والمواقف التي جاءت ضمن مذكرات الكرمي، وما تضمنته من رؤى وأفكار، مثل دعوته إلى القراءة وتطوير المناهج التعليمية والدراسية، وأهمية الترجمة عن أمهات الكتب وحرصه على المقدمات والهوامش ونظرياته في استعمالات اللغة.
وتشير سهام الكرمي إلى أن سيرة والدها بدأ في كتابتها قبل وفاته بعشر سنين، فهي وإن خلت من تلك الأحداث السياسية الجسيمة التي عاصرتها القضية الفلسطينية، إلا أنها لا تقل عذوبة عن مذكرات ذوي الشأن من سياسيين وحكام ورجال دولة، فقد تحدث الكرمي عن وقائع في حياته وعلاقات صداقة اتسمت بالمودة ثم تحولت إلى نقيض ذلك، وهو لم يكن له أدنى دور في ذلك التحول تجاهه، مبينة أن عمله في الإذاعة البريطانية أسهم في رفع مستوى القسم العربي ليكون من أجود الإذاعات الناطقة بالعربية من حيث الموضوع وسلامة اللغة والإلقاء.
________
*المصدر: العرب اللندنية

شاهد أيضاً

جماليات الطبيعة عند وديع سعادة

( ثقافات ) سارة ميسـّر * إن الطبيعة التي تحفل بها نصوص وديع سعادة هي …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *