حرية!

خاص- ثقافات

*مرزوق الحلبي

للسجينِ حرية الاستلقاء على جانبه الأيسر

له حرية أن يضحك قليلا

أو يبتسم،

له حريّة لا هذا ولا ذاك،

له، أحيانا، حريّة أن يغفو

له أن يكتب مذكراته

أو أن يقرأ

للسجين حرية أفعالُها تمتدّ

إلى مترين أو ثلاثة

ثم تنكفئ

للعاملِ حرّيته في أن يأخذ زاده معه

أو لا

أن يختار وجبته البسيطةَ

نوع الجبنةِ مثلا

له أن يعود إلى بيتِه في الحافلةِ

أو أن يقطع نصف المسافة ماشيا

للعامل حريّة

مسجّلة بالأرقام في أسفل بطاقة الدوام
_______
*شاعر فلسطيني

شاهد أيضاً

خلدون الداوود: مثابر بلا كلل.. يعتصم بالفن في مواجهة الخراب

 خاص- ثقافات   يحيى القيسي*   في منتصف التسعينات من القرن الماضي قادني الصديق الشاعر …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *