إرَم

خاص- ثقافات

*كريم ناصر

 

نزق

لا أُريدُ طائراً لا ينطق،

إحملي فأساً لنقضِ الكُهوف،

كي أنتفَ معكِ الزغب

ما دام ينضحُ بهاره،

وكي أسيرَ معكِ في الشمس

كعاصفةٍ بحرها كوكب..

آه

لو أسرج فرسَكِ العطوف.

حقل الرمّان

لو لم  تهدلِ الشمس،

لما لاذتْ إرَم بحقلِ الرمان،

وكظبيةٍ تحنُّ إلى ظبي

شرعتْ تغنمُ الوبر

هكذا

انبجسَ رحمُها ككونٍ كلّه ماء.

خيال

عندما تفتّحَ برعمٌ عن غصن،

طارتِ الفراشةُ لتركبَ لبلاباً،

كمثالٍ كاملٍ لخيالِ حسناء

تبذلُ جهدها

لتتربّصَ باليراعة.

في حوض ماء

فلربّما يملأُ العطرُ أحناءها،

حين ترنو إلى الغزال

كأنّها تجنحُ إلى صوتِ الفرس،

تحملُ المشورة

وتزهو كالطاووس،

فكأنّما تُرطّبُ بظرَها في حوضِ ماء.

 

المرج المعظّم

الأنثى التي آلتْ إلى نفسها أن تغازلَ الفتيان،

لمن تُهذّبُ طيّات قميصها؟

لمن تدلقُ ساقيها؟

هل كلُّ المياهِ حكمتها نملة

لتكريرِ اللذّة؟

أيّها المرجُ الذي باحته ماء

يا طفلي.

_____
*شاعر عراقي

شاهد أيضاً

رسائل لم يقرأها البحر

خاص- ثقافات *حسن حجازي  -1- في البدء كنت حورية وجد، وإلى المنتهى صرت نبتة خلود …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *