الرئيسية / خبر رئيسي / التاريخ والسياسة والعنف في الرواية.. شهادات عربية

التاريخ والسياسة والعنف في الرواية.. شهادات عربية

في تشرين الثاني/ نوفمبر 2015، أقيمت الدوة الأولى من “الملتقى الدولي للرواية العربية” في مدينة بنزرت التونسية، وكانت تحت شعار “السياسي والتاريخي في الرواية العربية الحديثة“، بتنظيم “رابطة الكتّاب الأحرار ببنزرت” بالتعاون مع جهات رسمية ثقافية مختلفة.

آنذاك، شارك روائيون ونقّاد من مختلف البلدان العربية بأوارق نقدية وقراءات وشهادات شخصية، وتنوّعت القراءات ما بين دراسات قصيرة حول السيرة والرواية الذاتية، وأدب السجون، والتخييل الروائي، والمدينة في الرواية العربية وغيرها من المواضيع الراهنة في السرد العربي.

جمَع الملتقى هذه الأوراق في كتاب صدر مؤخراً عن دار “نقوش عربية” في تونس، تحت عنوان “التاريخ والسياسة والعنف في الرواية العربية الحديثة”، وقام بتحرير أوراقه ومراجعته كلّ من محمد آيت ميهوب، أستاذ الأدب والترجمة في “جامعة تونس”، والكاتبة مُنية قارة بيبان.

وبحسب تقديمه، فإن العمل “يثير أسئلة حارقة في الرواية العربية الحديثة. هذه الرواية التي اتّسمت بتوظيف لافت للتاريخي والسياسي، إضافة إلى انشغالها بالعنف المستشري في الراهن العربي. كيف جسدت الرواية العربية ظاهرة العنف بمختلف أشكاله؟ ماهي تجليات الخطاب السياسي؟ وما قيمته الفنية؟ كيف يتفاعل المرجعي (سياسة وتاريخاً) والجمالي (تخييلاً) في الرواية؟”

يضمّ الكتاب ورقة للناقدة والأكاديمية جليلة طريطر تحت عنوان “كتابة التاريخ في السيرة الذاتية السجنية النسائية: عائشة عودة في “أحلام بالحرية نموذجاً”، و”قضايا الرواية في تونس” لمحمد الجابلي. أما الناقدة الأكاديمية فاطمة الأخضر، فتشارك بورقة موضوعها “السياسي والتاريخي في رواية “العراء” لحفيظة قارة بيبان”.

كما يحتوي على دراسة للناقد والروائي مصطفى الكيلاني تناولت “مكامن التاريخ والسياسة في نماذج روائية تونسية من هذه الأيام” ومن الجزائر، يحضر الباحث الأكاديمي محمد ساري بورقة تحت عنوان “السياسة والتاريخ في الرواية الجزائرية المعاصرة”.

كذلك يتضمّن الكتاب، مشاركة الأكاديمية والكاتبة المغربية زهور كرام التي جاءت بعنوان “التخييل السياسي في الرواية العربية”، أما مشاركة الروائي شكري المبخوت فهي شهادة حول “الرواية باعتبارها أرشيفاً للوجع الإنساني”، وكذلك تحضر الروائية الأردنية الفلسطينية ليلى الأطرش من خلال شهادتها المعنونة “السياسي والتاريخي في الرواية العربية: ترانيم الغواية نموذجا”.

من مصر، يشارك الأكاديمي حسين حمودة بورقة حول “القلعة/ المدينة :تمثيل السلطة والشعب في التاريخ الوسيط: قراءة في روايتين لجمال الغيطاني ومحمد جبريل”، أما محمد آيت ميهوب فشارك في الكتاب بورقة عنوانها “قلم مغموس في الماضي، كتابة متجذرة في الحاضر حول التاريخ والتخييل في تغريبة أحمد الحجري لعبد الواحد ابراعم”.

يتضمّن العمل أيضاً أوراقاً لكلّ من الأكاديميين والكتّاب؛ الناقد الليبي أحمد إبراهيم الفقيه الذي رحل العام الماضي (1942-2019)، والأكاديمي الأردني محمد عبيد الله، والباحثة الجزائرية آمنة بلعلي. ومن العراق، يضمّ العمل شهادات وأوراق لعذاب الركابي ومحمد حياوي.

من تونس، يشتمل الكتاب أيضاً على أوراق لكلّ من الباحث في النقد الأدبي عبد القادر العليمي، ؤالروائية سعديّة بن سالم، والروائية مسعودة بوبكّر، إلى جانب الروائيين المصري إبراهيم عبد المجيد، والجزائري واسيني الأعرج.

  • عن العربي الجديد

شاهد أيضاً

الرُّوبوت 215

الرُّوبوت 215 قصَّة قصيرة[1] الأديب السُّوري موسى رحوم عبَّاس كنتُ سعيدا جدا عندما تلقيتُ رسالةَ …

تعليق واحد

  1. هل هنالك نسخة الكترونية؟

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *