الرئيسية / فنون / جاليري “لمى حوراني” في شنغهاي..حوار حضاري بلغة المجوهرات

جاليري “لمى حوراني” في شنغهاي..حوار حضاري بلغة المجوهرات

( ثقافات )

تجاوزت مصممة المجوهرات الأردنية لمى حوراني كل الحدود والحواجز، وألغت من حياتها كلمة “مستحيل”، فصنعت لعلامتها التجارية LAMA HOURANI مكانة عالمية  في تصميم المجوهرات ، إنها تثور على المعتاد لفتح المجال أمام مستقبل جديد ومختلف لمفاهيم  تصميم المجوهرات، لا يعرف سوى الخيال والإبداع  والشغف والتصميم على الابتكار، فذلك أن  تصاميمها الفنية للمجوهرات تشهد بقوة على تفردها وثقتها .

انطلاقاً من الأردن قبل واحد وعشرين عاماً، تستمر المصممة الأردنية والعالمية لمى حوراني في مسيرتها بتصميم المجوهرات، متنقلةً بين قارات العالم، من أمريكا الجنوبية، فأوروبا ومدنها الأكثر تخصصاً بفنون التصميم (باريس وميلان)، واليابان، عارضةً قطع مجوهراتها الجميلة، التي تجاوزت كونها ثمينة، لتعبر عن هوية عالميةٍ إنسانية وجماليةٍ مشتركة، ورسالة حب تعانق الجسد والروح، حيث تنقلت في اقامتها بين فرنسا وإسبانيا وإيطاليا وتايلند والصين والأردن، وزارت غالبية بلدان العالم،  وبنت جسوراً فنية، وأقامت معارض، وحاولت دمج ثقافتها بثقافات وحضارات العالم الأخرى من خلال المجوهرات.  لمى حوراني، حصلت على البكالوريوس في الفنون الجميلة ثم حصلت على دبلومين في تصميم المجوهرات والأحجار الكريمة، قبل أن تحصل على درجة الماجستير في التصميم الصناعي من معهد مارانجوني، ميلانو، إيطاليا. وبدأت مسيرتها في غاليري “بلدنا” ثم “رؤى32″، الذي تشرف عليه والدتها الفنانة سعاد عيساوي. وهي ترى في تصميم المجوهرات أبعاداً فردية وحميميةً خاصة، وأن تاريخ المجوهرات مرتبط بأنماط الأفراد وتاريخهم الشخصي، لذلك يتجاوز هذا الفن الترف، إلى أبعادٍ وآفاقٍ أكثر عمقاً واتساعاً، من خلال تركيز الفنانة على العناصر التاريخية في تصاميمها، وكذلك الطبيعية، والمتعلقة باللغات والهويات. واستخدامها كرموزٍ روحانية وثقافية تميز تصاميمها.  ووظفت خلفيتها العلمية، ومعرفتها الواسعة بفنون وثقافات العالم، في استحداث مقاربات غير مألوفة في عالم المجوهرات. كما طافت معارضها الفنية مدناً عديدةً حول العالم، كباريس وبرشلونة والكثير من العواصم العربية والعالمية.

 وتعتبر لمى حوراني الأحجار الكريمة والرموز والإشارات ومفردات الفن في الحضارات القديمة جزءاً مهماً من عملها، وتسعى إلى أن تكون الطاقة التي تمنحها مجوهراتها إيجابية، مبينة أنها تستخدم ذوقها ونظرياتها في الفن سواء من ناحية الحجر أو الملمس والتضاد اللوني والفراغ والكتل، فكلها أمور تلعب دوراً مهماً في تصاميمها.

الآن وبعد 21 عاماً من العمل المتواصل تبين حوراني أنها اجتهدت وطوَّرت عملها حتى وصلت إلى ما هي عليه الآن، فطريقة تفكيرها وبحثها الدائم في عوالم الحضارات المختلفة فتح لها آفاقا جديدة. والجدير ذكره أن مجوهرات حوراني عُرضت في أهم المتاحف العالمية، وفي أسابيع الموضة في باريس، فهي جسور ثقافية وإنسانية جميلة تصل ما بين الحضارات. ونتيجة للنجاحات التي حققتها المصممة الأردنية، اختارها المنتدى الاقتصادي العالمي قائدة عالمية للعام 2012، تكريماً لها على جهودها في خدمة المجتمع، كما فازت، في العام نفسه، بجائزة أفضل تصميم إبداعي لفئة المصممين العرب الشباب في البحرين.

نافذة جديدة

  ضمن مشروعها الفني والإبداعي لتصميم المجوهرات والتي تحتفي بالجوهر الإنساني وتستحضر رموز الحضارات القديمة، افتتحت مصممة المجوهرات الأردنية -العالمية لمى حوراني مؤخرا صالة عرض جديدة في مدينة شنغهاي الصينية تحت اسم ( جاليري لمى حوراني) ليشكل نافذة لها على المجتمع الصيني وفنونه وإبداعاته، ونافذة أيضاً للصينيين كي يطلعوا على أعمال مصممة عربية تحمل أعمالها لمسات فنية مستوحاة من روحي الشرق والغرب معاً ومن بيئتها الأردنية.

فقد اختارت مكان الجاليري في شنغهاي الصين،  في منطقة “جن آن ”  وهي منطقة  تاريخية قديمة ومحمية هندسياً، فلا يجوز البناء فيها، لوجود عمائر تاريخية عريقة. وجاليري LAMA HOURANI    طابق أرضي صممت الفنانة لمى قاعات العرض بنفسها، من خزائن عرض إلى ديكورات المكان وإضادته واختيار مواده وغيرها، حيث استخدمت  في خزائن العرض الرخام والمواد الثمينة،  وربطتها مع الإسمنت والخزف الصيني والكريستال، ووظفت خلفيتها الفنية والجمالية في المكان،  لذا فإن خزائن العرض عبارة عن منحوتات فنية قابلة لعرض المجوهرات.

 ومن ضمن أهداف الفنانة في مشروعها الجديد استضافة فنانات من أنحاء العالم  للعرض في الجاليري  حيث خصصت قاعة متعددة الاستخدامات لتقديم تجاربهن وعرض أعمالهن الفنية وكذلك مجوهراتهن.

فلمى حوراني كانت قد عاشت في شنغهاي سابقاً بين عامي2013 – 2016 وهذا ساعدها في الترويج وفي إقبال محبي مجوهراتها ومقتني  أعمالها، وزبائن فنها القدامى.

شاهد أيضاً

قراءة في فيلم ” أخبار العالم” The News of the World

أخبار العالم: فيلم درامي أميركي من بطولة توم هانكس والممثلة الطفلة الألمانية هيلينا زنغل. * …

تعليق واحد

  1. ما شاءالله عليها… فخوره فيكي ست سعاد لكِ ولفنانتنا الاردنيه بنتك الفنانه المجاهده والمثابره لمى حوراني. ربنا يحماكم والى الامام دائماً اينما كانت. بانتظار اسمع كل التقدمات والشُهره💕

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *