الرئيسية / نصوص / حقول قصب السكّر
عايدة-جاويش

حقول قصب السكّر

خاص- ثقافات

 *عايدة جاويش

أملكُ ثلاث عشرة تجربة بالحبِ

قلباً واحداً ونافذتين تطلانِ على حقولٍ منْ قصبِ السُكّر

أملكُ حريةً جزئيةً لا أُمَارسها

وابتسامة طرية تتوسطُ وجهي

تمشط الحزنَ الطويلَ لليلي

لدي عَشرة أصابع

مغطّسةً بالعسلِ

تملكُ مفاتيحَ الغواية

لرحلةٍ قدْ تكون طويلة

لكنها تهرولُ مسرعةً

تخافُ الخطيئة

لي كَتفانِ

يستندُ عليهما الجدار

كلما هبّتْ الريحُ وخافَ الانهيار

مع أنه في يومِ العطلةِ  يتمدّدُ على العشبِ الطري مديراً ظهرهُ لمدينةٍ تحتفي بخرابها

ليأخذَ قِسطاً من الراحة

لي ماضٍ

لا أهربُ منه

يهربُ مني

يظن يدي مقصلة

حياتي أعيشها تحت سقفْ

غيمة تائهة دخلتْ غرفتي

فنبتت شجرة بجوار نافذتي

أملكُ قلباً نظيفاً

يغسلُ وجههُ جيداً كل صباح

رغم أن قضبان القفص الصدري

تمنعهُ منْ التحليق

كلما حاولَ اللحاقَ بغيمة

أملكُ عينين جميلتين

توقظان الغيم الأسود

كلما أتعبهما الهطول

فترتوي حقول قصب السكر

أمام نافذتي

شاهد أيضاً

قاسم-حداد-1-1

الفن ابن العاطفة وصنيع الصور

*قاسم حداد ( 1 ) كأن الأدب وليد العواطف وليس ابن العقل، إنه صنيع الصور …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *