الرئيسية / إضاءات / علي سالم من مدرسة المشاغبين إلى التطبيع مع إسرائيل

علي سالم من مدرسة المشاغبين إلى التطبيع مع إسرائيل


محمد يحيى


توفي الكاتب المسرحي على سالم، وهو من مواليد محافظة دمياط، وكان والده شرطياً يكسب بالكاد ما يكفي لإعالة أسرته، برغم الفقر الذي عانت منه العائلة، قبل أن يتوفي والده عام 1957، ليتم إعفائه من الخدمة العسكرية ليستطع إعالة أسرته بعد وفاة شقيقه الأكبر في حرب 1948.
وبدأ علي سالم نشاطه الفني بالتمثيل في عروض ارتجالية بدمياط، ثم عمل بعدة فرق صغيرة، قبل أن يتم تعيينه في مسرح العرائس ويتولى مسئولية فرقة المدارس ثم فرقة الفلاحين.
وكانت مسرحية “ولا العفاريت الزرق” هي أولى مسرحياته الاحترافية في عالم الفن، قبل أن يقدم ثلاثي أضواء المسرح المكون من جورج سيدهم والضيف أحمد وسمير غانم عرض “حدث في عزبة الورد” من تأليفه واستمر تقديم العرض 4 أشهر متواصلة في سابقة هي الأولى من نوعها في هذا التوقيت.
وقدم سالم 15 كتابا و27 مسرحية، كما اشتهر بتعليقاته وآرائه السياسية الخاصة بالشأن السياسي المصري والعربي الإسرائيلي.
ومن أهم الأعمال المسرحية التي قدمها علي سالم مسرحية مدرسة المشاغبين التي قدمها عادل إمام وأحمد زكي ويونس شلبي وسعيد صالح وسهير البابلي.
وقدم علي سالم عدد من المسرحيات والكتب أبرزها: “الناس اللي في السماء الثامنة، الرجل اللي ضحك على الملائكة، طبيخ الملائكة، عفاريت مصر الجديدة، الملوك يدخلون القرية، أولادنا في لندن، عملية نوح، الكاتب في شهر العسل، الكاتب والشحات، المتفائل، الملاحظ والمهندس”.
وكان سالم من أشد المؤيدين للتطبيع مع إسرائيل من بين الأدباء العرب، ولم يتنازل عن موقفه رغم الهجوم عليه بعد زيارته لإسرائيل في الصحف والمجلات المصرية وفصله من جمعية الأدباء المصرية وقد فشلت المحاولة لأسباب قضائية، واستمر العداء ما بين الكتاب المصريين والعرب وعلي سالم حتي وفاته، ودعم علي سالم المبادرة التي قام بها الرئيس الراحل محمد أنور السادات في نوفمبر 1977 بشأن السلام بين العرب وإسرائيل.
وتسبب كتاب “رحلة إلي إسرائيل” في زيادة الهجوم علي الكاتب الراحل بعد أن قام بتوثيق رحلته إلي إسرائيل ولقاءاته معهم وانطباعاته عنهم وتم ترجمة الكتاب إلى اللغتين العبرية والإنجليزية، وتم طرحه في عدد كبير من الدول.
وقامت جامعة بن جوريون الإسرائيلية بمنح علي سالم الدكتوراة الفخرية عام 2005، وردا على ذلك منعته السلطات المصرية من السفر لحضور الحفل، وقامت الحكومة الإسرائيلية في ذلك التوقيت بشجب ما قامت به الحكومة المصرية، وفي عام 2008 منحت أمريكا علي سالم جائزة الشجاعة المدنية التي تقدمها مؤسسة تراين.
بوابة الوفد

شاهد أيضاً

الاحتفاء بحافظ الشيرازي

*موسى بيدج لحافظ ديوان يحتوي حوالي خمسمائة قصيدة غزلية مشحونة بخيال خصب و أفق وسيع …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *