الرئيسية / إضاءات / اعتداء على زليخة أبو ريشة.. خطاب العنف والعنصرية

اعتداء على زليخة أبو ريشة.. خطاب العنف والعنصرية


زمن العقيلي

تعرّضت الشاعرة الأردنية زليخة أبو ريشة لحادثة اعتداء اثناء توجهها مع نجلها الى مطار الملكة علياء وذلك لحضور محفل ثقافي وهو جائزة «بلند الحيدري» للشعراء العرب الشباب. التي كانت أبو ريشة أحد أعضاء لجنة التحكيم فيها.

وأوضحت الشاعرة زليخة أبو ريشة لـ «السفير» حيثيات الاعتداء الذي تعرّضت له، مشيرة الى أنه لم يكن اعتداء مقصوداً لشخصها كأديبة أردنية وإنما كان اعتداء حدث مصادفة، كما أكدت أبو ريشة بأن هذا الاعتداء الذي ألزم نجلها الشاب بدخول المستشفى نتيجة الضرب المبرح الذي ترك في جسده كسوراً وكدمات عديدة إضافة الى الاعتداء عليها بالشتائم، لم يكن إلا دلالة واضحة على طريقة تعامل شريحة واسعة من الشباب المستهتر، وتفشي ثقافة العنف بشكل لافت خاصة في الآونة الأخيرة.
كما بيّنت الشاعرة أبو ريشة بأنها تعرضت لشتائم كشفت عن حجم الخطاب العنصري والطبقي الذي يظهر بشاعته ومدى التحقير الذي تتعرّض له المرأة نتيجة الأمراض الاجتماعية الخطيرة، مؤكدة أبو ريشة بأنها ترى ذلك بمنطلق عقلاني وليس من منطلق انفعالي وشخصي؛ لهذا لا بد من تغيير الخطاب الثقافي والتربوي والديني لأن العنف ليس حالة طارئة وخاصة أن من تعرّض لها ولنجلها بالاعتداء هم شباب من طبقة ميسورة ولا يعانون من ظروف اقتصادية او اجتماعية قاهرة.
وإن كشف ابو ريشة عن تلك الفحوى المجتمعة المخيفة حيث تشرُب ثقافة العنف كان مقلقاً أيضاً لرابطة الكتاب الاردنيين التي أبدى رئيسها الكاتب موفق محادين استياءه من ذلك الاعتداء قائلاً: «بصرف النظر عن حيثيات الاعتداء فإنه يبقى ضمن إطاره كاعتداء على زميلة وكاتبة اردنية. ونحن كرابطة للكتاب الاردنيين نطالب بالاعتذار والتعويض وبفتح تحقيق في الحادث وإحالة المعتدين الى القضاء لأخذ جزائهم».
كما بين محادين بأن التعرض لمثل هذه الحادثة هو نتيجة لحالة القلق والاضطراب والازمة الاجتماعية التي ستسمح لمثل هذا الاعتداء أن يتعرض له الكتاب او الاعلاميون او أي شخص من الشرائح الاجتماعية. فمؤخراً أصبحنا نشهد حالات اعتداء تصل حتى القتل تعرض لها أطباء أردنيون واساتذة جامعات وغيرهم، لهذا لا بد من أن يكون هناك تشريع يوظف لتوقف تلك الحالة السلبية التي يدفع النشطاء ثمنها وان هذه الازمة الاجتماعية لا بد من مواجهتها اجتماعياً وحكومياً.
ويذكر أن زليخة ابو ريشة شاعرة وناقدة اردنية ولدت في العام 1942 في عكا وحصلت على البكالوريوس والماجستير من الجامعة الاردنية. وهي عضوة في عدد من المنظمات النسائية الأردنية والعربية ومن أعمالها ديوان تراشق الخفاء وغجــر الماء وتراتيل الكاهــــنة ووصايا الريش، كما أصدرت لها مجموعة قصــــصية بعــــنوان «في الزنزانة»وعدد من قصص الأطفال.
السفير

شاهد أيضاً

(معجم الحياة الاجتماعيّة والثقافيّة عند العرب) للباحث برهومة

( ثقافات ) يستعد أستاذ اللسانيّات في الجامعة الهاشميّة، الأستاذ الدكتور عيسى برهومة لإصدار الجزء …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *