الرئيسية / نصوص / تيسير سبول .. وقصص أخرى

تيسير سبول .. وقصص أخرى


*منذر ابو حلتم

خاص- ( ثقافات )
غربة
قالت قطرة المطر للمطر بضيق شديد : – آه .. كم هذه الغيمة ضيقة .. وكم اكره هذا الزحام .. متى سأتحرر منكم جميعاً ؟!
بعد ساعة كانت الريح تحمل قطرة المطر بعيداً بعيداً ..وعندما رأت قطرة المطر قطرة ندى على شوكة صبار في الصحراء صرخت بشوق :
– هل رأيت غيمة مرت من هنا ..؟!
_______________
عاصفة
البحار العجوز كان يصلح شباكه غير عابئ بالعاصفة القادمة ..! قال البحار الشاب بصوت مرتبك : – انظر .. العاصفة تقترب ..!
نظر البحار العجوز الى الأفق بصمت ..وعندما اظلم الكون تحت خيمة العاصفة .. كان البحار العجوز قد تحول مارداً أسطوريا .. يعتلي صهوة الموج .. وقال بصوت يتفجر شبابا :
– الريح لا تسقط إلا الأوراق الميتة .. تذكر هذا يا بني ..!!
__________________
تقرير
رائد الفضاء المتحمس فوجئ كثيراً عندما رأى كوكب الأرض من الفضاء مكعب الشكل ..! .. فقد درس مطولاً ان كوكب الأرض يشبه الكرة او البيضة ..!
شعر لوهلة بزهو الاكتشاف ومجد الشهرة ..وبأن أبواب التاريخ فتحت أبوابها له على مصاريعها ..
لكن يده كانت ترتجف عندما كتب في أول تقريره العلمي :
( الأرض تشبه كرة زرقاء جميلة وليست مكعباً إطلاقا .. نعم انها ليست مكعباً ..!! )
____________________
شاعر
الشاعر الشاب قبل ان ينتحر كتب قصيدته الأخيرة .. وعندما تجمهر الناس حوله .. ووجدوا أوراق القصيدة .. كانت الأوراق مبللة بالدم والدموع .. قال أكثرهم حكمة :
– رحمه الله .. كم كان غبياً ..!!
___________________
تيسير سبول *
في صباح ذلك اليوم حلق تيسير ذقنه كالعادة .. وقرأ الصحيفة كالعادة .. شرب قهوته ..وعندما ألقى تحية الصباح كان صوته غريبا وعميقاً كالعادة ..
كتب ومزق أوراقا عديدة كالعادة ..
وعندما أطلق رصاص مسدسه على رأسه كان منطقياً كالعادة ..! لكنني الى اليوم كلما قرأت روايتك يا تيسير أتساءل : – ماذا كنت تقصد عندما جعلت عنوان روايتك ( أنت منذ اليوم ؟! )
لماذا لم تكمل الجملة يا صديقي ..؟!
_________________________________________________
* تيسير سبول : روائي اردني أنهى حياته بإطلاق الرصاص على رأسه ..

شاهد أيضاً

المكان الذي يتراصّ به الغرقى

نصيف الناصري * 1 يقولون أن الهَدف مِن سَعْيكِ الى فَتح رِتاج الزَمن عنوة، هو …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *