الرئيسية / نصوص / شجَرٌ في الذَّاكــرة..

شجَرٌ في الذَّاكــرة..


*محمد شاكر

خاص- ( ثقافات )

شجرٌ في الذَّكرةْ..
يَمُدُّ غُصونَ خُضرَتِهِ
صَوْبَ روحٍ..
تَفيءُ إلى ظِلِّه الظَّليلْ
أرْحَبُ من شَجرِ الغابَةِ، هذا الصَّباحْ
حيثُ أمْشي بخُطىً،
لا قَرارَ لها
في قيْظِ نَهار طَويلْ.
لو أنَّ نَسائمَ أمْسي
تَهبُّ رخاءً
لتُنْعشَ َفصْلَ قلبي العليلْ.
“”””””””””””””””
شَجرٌ في الذاكرةْ
خبَّأتْهُ البَصيرةُ في أوْجٍ ربيعهِ
لِيَوْمٍ ، تَخونُني فيه الفُصولْ..
على عَتباتِ خَريفٍ
يَصْبَغُ باللونِ الأصْفرِ
أحْلامَ الأفولْ.
“”””””””””””””
شَجرٌ يتَكلَّمُ بشَقْشَقَةٍ أليفةْ
يَرْفعُ العَقيرةَ
بِحَفيفٍ جَليلْ
أكادُ أفْقَهُ معْناهُ
مِن رائِحةٍ .. تَبوحُ
ورَجْعِ هديلْ..
حَيَّاني
بِطَراوةِ عَهْدٍ بَعيد
إذْ تواطأ التَّأويلُ، مِن حوْلي
ووُجومِ الرِّيحِ
على بَابِ الصَّحْراءْ.
“”””””””””””””””
شَجرٌ في الذاكِرةْ
لوْ أنِّي أسْتعيرُ فَسائِلهُ
لأزرَعَ خُضْرةَ الوقْتِ..
باسِقةً
على تَجاعيدِ أرْضٍ
مَلأتها الطُّلولْ.
لوْ أنّي، يا شَجرَ الذَّاكِرة
أبْقيكَ ، شاهِرا ، مَجدَ الحياةِ
في وجْهِ خَرابٍ
لمْ يَضَعْ أوزارَهُ
وأُوَاري ، سَوْءاتِ ، 
تحْتَ رَبيعِ اليَقينْ.

شاهد أيضاً

قبل نهاية العالم

محمود الريماوي بدأ العام الجديد بداية سيئة. فقد اكتشف الأطباء مع الأيام الأولى للعام ورمًا …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *