الرئيسية / نصوص / كَرْنـفـالات يَـوْم العِـيد

كَرْنـفـالات يَـوْم العِـيد


*محمد شاكر

( ثقافات )

أخلِّصُني مِن رُكام الإيدْيلوجيا
لَعَلي أعْثرُ بي بَريئا
في أركيولجيا اللغاتِ..
كمَا أنْشأني الإلهُ
ذاتَ صَباح ، عَميم ، بِطين، مُبين.
وأعِيد تَرْميمَ تاريخي..
بعيدا، مِن شُحوبٍ أوراقٍ
ورَوائح قَراطيسَ
ترفعُ مِن حَساسية الرُّوحِ
————–
أخَلِّصُني..
مِن مُخْتبراتِ اليقينِ
تَكادُ تذوِّبني المَحاليلُ
وتُركِّبُني في عُنْصرٍغَريبٍ
عَن مَعْدني الأَصيلْ.
اكتشفتُ أعْراضَ الإصابة من لساني الذي..
لا يتفرَّدُ في التَّصْويتِ
ببَوْح الأناشيدِ 
يَلهجُ دائِما في جَوْقة الكُورالِ 
خافِتا..
تَعلو عليه ، حَناجرُ السَّلفِ البَعيدِ.
تَسْلُبني اللغةُ انْتباهي الفَريدِ
وتأخُذني..
إلى كَرْنفالاتِ يوْم العِيد..
كلُّ أحْلامي القَشيبة تَبدو بلوْنِ الأفُولِ
وسْطَ عَناقيد الأضْواء
والألوان المُدلاَّة 
مِن رؤوسِ الفزَّاعاتِ…
في الطّابور الطويلْ.
—————
أخَلِّصُني مِن قَهْر الكَلامِ
حِين ألبَسُهُ ، كَأيِّ عَباءَةٍ ،فَضْفاضَة
لا تَجْلو تَضاريسَ ذاتي
وأمْشي ..
بهيْكلٍ عَظْمي ، سَويَّا
واضحَ الجوعِ
أكْسوني لَحْما جَديرا بـِمَقاسي.
م.ش
قصر السوق
07/05/2015

شاهد أيضاً

قبل نهاية العالم

محمود الريماوي بدأ العام الجديد بداية سيئة. فقد اكتشف الأطباء مع الأيام الأولى للعام ورمًا …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *