الرئيسية / إضاءات / علميا.. القرّاء أفضل العشّاق

علميا.. القرّاء أفضل العشّاق


*ترجمة وإعداد: آماليا داود

( ثقافات )

هل انتهيت للتو من قراءة كتاب وما زلت تنظر إلى الغلاف. أخذت نفسًا عميقًا من رئتيك وجلست تتأمل.
أنت ممتن تفكر وتستخلص العبر، وتشعر أنك عثرت على قطعة من روحك وأضعتها. لقد اختبرت للتو إحساسًا عميقًا وحميميًا، ربما اكتشفت شيئًا شهيًا، مكثفا عابرا إلى حد ما؛ تماماً مثل الوقوع في الحب مع شخص غريب لن تراه مجددا. تحترق بنار الحنين والحزن ونهاية العلاقة، لكن في نفس الوقت تشعر بالرضا، ومليء بالتجربة، بالإشباع الذي يأتي من اكتشاف أعماق روح أخرى. أنت تشعر بالامتلاء وتتمنى لو استمرت العلاقة لفترة أطول.
هذا النوع من القراءة حسب مجلة تايم يدعى القراءة العميقة، وهي قراءة سوف تختفي قريبا؛ لأن الناس الآن يميلون إلى تصفح الكتب أكثر من قراءتها، وأسوأ جزء في هذه التوقعات أن الأبحاث أكدت أن الذين يقرأون هم أذكى وألطف من الإنسان العادي، وربما هم الأكثر جاذبية بالحب من غيرهم.
وبحسب دراسة من جامعة يورك في كندا 2009 ، أن هؤلاء الذين يقرأون قصصاً خيالية هم أكثر تعاطفا، ولديهم القدرة على تبني آراء واعتقادات واهتمامات بعيدة عن محيطهم وهذا ما يسمى بنظرية العقل، كما يمكنهم الاستمتاع بآراء أخرى ، دون رفضها مع الحفاظ على آرائهم الخاصة، والحال أن هذه الخاصية يجب أن تكون صفة فطرية للبشر جميعاً ، لكنها تتطلب مستويات متفاوتة من الخبرات الاجتماعية لتحقيقها. 
ليس من المفاجىء أن الذين يقرأون هم الأفضل؛ لأنهم اختبروا خلاصة حياة شخص آخر، لقد تعلموا كيف يتركون أجسادهم ويرون العالم من زاوية شخص آخر، وهذه الخبرة من تلك الشخصيات التي قرأوا عنها تفيدهم في العديد من الفرص المستقبلية فالحكمة المتراكمة من تلك الرحلات العقلية في حياة أشخاص آخرين لا تقدر بثمن. 
لقد اختبروا أشياء لن تفهمها، وعايشوا موت أشخاص لن تعرفهم أبدا. اختبروا حياة المرأة ، وحياة الرجل، ومعاناة الآخرين، وتلك الحكمة التي اكتسبوها تتجاوز سنوات عمرهم.
القراءة هي شيء يعيد تشكيلك ويضيف إلى شخصيتك، فكل انتصار ولحظة حاسمة للبطل تصبح لك، وكل وجع وألم ومأساة تصبح لك. لقد اختبرت رحلة السفر مع الكاتب، وعشت معه المعاناة التي اختبرها خلال الكتابة. عشت ألف حياة ورجعت إلى حياتك مع دروس منهم جميعًا. 
إذا كنت ما تزال تبحث عن شخص ليكون شريك حياتك فابحث عنه بين الذين يحملون معهم الكتب، إنهم لن يكلموك كلاما عابرا بل أحاديث سحرية، سوف يكونون فضوليين وحنونين، وسوف تعرف ذلك خلال الدقائق الأولى معهم. لن يجيبوا على الاسئلة بطريقة الخطاب، بل يعتمد تركيزهم على عمق الأفكار والنظريات، وسوف تستمتع باستخدامهم للكلمات والأفكار. 
اختر الشخص الذي يعرف كيف ينتقي كلماته. هؤلاء الأشخاص سوف يفهمونك جيدا. عليك الوقوع في الحب مع شخص يرى أعماقك التي لم يستطع أحد من قبله أن يكتشفها ، يجب أن يفهمك جيداً لا أن يعرفك فقط ، فقدرة الانسان القارىء على التواصل مع الشخصيات التي لم يلتقوا بها من قبل و فهم الأشخاص في محيطهم هو أسهل بكثير من الإنسان العادي ، فقدرتهم على التعاطف تمكنهم من رؤية الأمور من زاويتك رغم أنهم ربما لم يتفقوا معك في آرائك. 
الخبرة اللفظية التي تنشأ من القراءة تمكنهم من التعبير عن أنفسهم بطريقة جذابة، وكمية المفردات التي يعرفونها تمكنهم من التعبير عن أنفسهم : من هم ؟ ماذا يريدون أو يشعرون ؟ 
الكثير من الأشخاص في العلاقات الإنسانية يخشون من لحظة ” ليس لدينا ما نقول !” و خطر أن يحدث هذا مع الأشخاص الذين يقرأون بدأب هو خطر قريب إلى الصفر ، فلديهم دائماً أحاديث في الاحتياط غريبة ومشوقة عن أشخاص وأحداث و تجارب إنسانية قريبة منك سوف تجعلك تنخرط في الحديث بسهولة . 
والسبب في ذلك وفقاً للعالم ديفيد كومر كيد ، في المدرسة الجديدة للبحوث الاجتماعية :” أن الكاتب العظيم هو الذي يحولك إلى كاتب في الخيال الأدبي ، حيث عدم اكتمال الشخصية تعمل على تخفيز دماغك لمحاولة فهم دماغ الآخرين “.
و لذلك لدى القراء ذاكرة جيدة ، و يمكنك أن تلمس ذلك من خلال حديثهم و تذكرهم أسماء الأبطال و الأحداث و الشخصيات و أسماء الكتب ، و ربما يتوسعون إلى اكثر من ذلك ، فإلى حياة الكاتب و تاريخه و هواياته ، و لديهم قدرة على التخيل و التنبؤ بأكثر من نتيجة و قصة للحدث الواحد . 
أن تكون حاد الذكاء هو شيء مزعج ، لكن أن تكون حكيما هو شيء مثير ، هناك شيء لا يقاوم في الأشخاص الذين يمكن أن تتعلم منهم ، الحاجة إلى محادثة خفيفة الظل هي حاجة ملحة أكثر مما تتوقع ، و الوقوع في الحب مع قارىء متمرس سوف يعزز ليس فقط المحادثة بل مستواها أيضاً . 
الإنسان الذي يقرأ هو أذكى ، بسبب كمية المفردات التي يعرفها ومهارات الذاكرة التي تدربه عليها القراءة، بالاضافة إلى مقدرته على اكتشاف الشخصيات ، و لديه وظائف معرفية أعلى من غير القارىء و يمكنه التواصل بدقة و فاعلية.
وإيجاد شخص يقرأ يشبه التعرف على ألف روح ، هي مكسب لتجارب قراءاتهم و حكمتهم ، يشبه مواعدة بروفيسور رومنسي ومكتشف. 
إذا تعرفت على أحد هؤلاء القراء الذين يقرأون بعمق، إذن أنت سوف تعيش ألف حياة مختلفة. 
_________
مترجم عن walaye.com

شاهد أيضاً

أعظم سبعة أدباء في تاريخ أميركا

رايفين فرجاني هذه مقالة عن أعظم الأدباء في تاريخ الأدب الأمريكي لذا ليس من الضروري …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *