الرئيسية / إضاءات / 8 روايات تتنافس على جائزة المعهد العربي

8 روايات تتنافس على جائزة المعهد العربي

باريس- في دورتها الخامسة، تتنافس ثماني روايات على جائزة الأدب العربي التي يمنحها معهد العالم العربي في باريس ومؤسسة جان لوك لاغاردير لروايات عربية مُترجمة أو مكتوبة بالفرنسية.

والروايات هي: «ابنة سوسلوف» (أكت سود) لليمني حبيب عبد الرب سروري و «خمسون غراماً من الجنة» (فيرتيكال) للكاتبة اللبنانية إيمان حميدان، «لا سكاكين في مطابخ هذه المدينة» (أكت سود) للسوري خالد خليفة، «طائر أزرق ونادر يُحلّق معي» (أكت سود) للمغربي يوسف فاضل، «امرأة بلا كتابة» (سوي) لصابر منصوري، «وحدها شجرة الرمان» (أكت سود) للعراقي سنان أنطون، «الامحاء» (البرزخ) للجزائري سمير تومي، «الموت هو افتتان» (أكت سود) لياسمين شامي.

انطلقت الجائزة عام 2013 بدعم من مؤسسة جون لوك لاغاردير الفرنسية ومعهد العالم العربي برئاسة بيير لوروا بغية تكريس العلاقات الثقافية والأدبية بين الثقافتين العربية والفرنسية. سبق أن فاز بالجائزة كلّ من الروائي اللبناني جبّور الدويهي عن روايته «شريد المنازل» بترجمتها الفرنسية، والسعودي محمد حسن علوان عن «القندس» والعراقية إنعام كجه جي عن «طشاري» والمصري محمد الفخراني عن روايته «فاصل للدهشة».

تجتمع لجنة التحكيم برئاسة بيار لوروا في الخريف المقبل لمناقشة الروايات المتنافسة على أن تُعلن الرواية الفائزة في تشرين الأول (أكتوبر) 2017 في معهد العالم العربي، في حضور رئيسها جاك لانغ.
________
*الحياة

شاهد أيضاً

ثلاثية آتشيبي.. الرواية الضد

القاهرة- يعتبر تشينوا آتشيبي (1930 2013) من أبرز كتاب نيجيريا المعاصرين، الذين يكتبون بالإنجليزية، وقد …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *