الرئيسية / إضاءات / وفاة الأديب الإسباني خوان غويتيسولو

وفاة الأديب الإسباني خوان غويتيسولو

توفي صباح الأحد بمدينة مراكش المغربية الكاتب والأديب الإسباني خوان غويتيسولو عن عمر يناهز 86 عاما، وذلك بعد معاناة طويلة مع المرض.

وعلم مراسل الجزيرة في المغرب من مصادر إسبانية أن غويتيسولو سيوارى الثرى غدا الاثنين في مدينة العرائش شمال غربي المغرب.

ويعتبر الراحل من أبرز الكتاب الإسبان في العقود الأخيرة، وعرف بمناهضته الشرسة لنظام الدكتاتور الإسباني الجنرال فرانكو وبعشقه الكبير للمغرب والحضارة العربية.

واشتهر في السنوات الأخيرة برفضه جائزة بقيمة مليون دولار من الزعيم الليبي الراحل معمر القذافي، بسبب انتهاكات نظامه لحقوق الإنسان.

وكانت الجزيرة قد أنتجت فيلما وثائقيا عن الأديب غويتيسولو الذي أصدر حوالي 50 كتابا منها 20 رواية.

ولد خوان غويتيسولو يوم 5 يناير/كانون الثاني 1931 في مدينة برشلونة عاصمة إقليم كتالونيابإسبانيا، ونشأ في كنف عائلة بورجوازية، وعاش في جو مفعم بالثقافة.

ودرس غويتيسولو الحقوق في جامعة برشلونة وسافر بعدها مباشرة عام 1956 إلى باريس ليتخذ منها منفى اختياريا.

عمل غويتيسولو منذ العام 1956 مستشارا أدبيا لدار نشر غاليمار، أعرق وأقدم دور النشر الفرنسية. وخلال الفترة بين عامي 1969 و1975 مارس تدريس الأدب في جامعات كاليفورنياوبوسطن ونيويورك بالولايات المتحدة.

وقد أقام الراحل لعقود في مدينة مراكش المغربية، حيث تابع دراساته وكتاباته عن الحضارة العربية والإسلامية.

ويتجلى اهتمام غويتيسولو بالمغرب والحضارة العربية والإسلامية في كتب أبرزها “مشكلة الصحراء”، و”إسطنبول العثمانية”، ورواية “مقبرة”، وكتاب “من دار السكة إلى مكة”.

نال خوان غويتيسولو العديد من الجوائز الإسبانية والعالمية بينها جائزة “خوان رولفو” لآداب أميركا اللاتينية والكاريبي، والجائزة الوطنية للآداب الإسبانية، وأطلق اسمه على مكتبة “معهد سيرفانتس” في طنجة المغربية تكريما له.

___________

المصدر : الجزيرة

شاهد أيضاً

المسودة من الورقي إلى الرقمي

*زهور كرام تحضر ثنائية الذاكرة والنسيان عند الوعي بالكتابة باعتبارها فعلا تاريخيا، يتحقق ضمن سياق …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *