الرئيسية / مقالات / نحو تثقيف اللصوص

نحو تثقيف اللصوص

خاص- ثقافات

*يوسف غيشان

 

لا أعرف لماذا تتجاهل خطط زارة الثقافة  السادة اللصوص من برامجها التثقيفية، إذ يحق لهولاء أن يحصلوا على برنامج تثقيفي على طريقة (مكتبة الأسرة) مثلا ..لا أعرف كيف ، لكن يمكن التفكير في  برامج محاضرات وندوات ونظام مطبوعات يتم توزيعها  على السادة  اللصوص في السجون والمراكز الإصلاحية والنظارات الموزعة كالدحنون في وطننا الجميل.

فقد روى لنا أحد أصحاب دور النشر  كيف سطا اللصوص على مستودع الكتب لديه، الذي يحتوي على كتب بعشرات الآلاف من الدنانير،ويقع في أحد مناطق عمان الشرقية، حيث اكتشف في الصباح بأن اللصوص قد دخلوا مستودعه وفتحوا ثلاث كراتين أو أكثر.

ولفرحته – صاحب دار النشر-  فإن اللصوص قد خرجوا على (السنحة) ولم يسرقوا ولو قصقوصة ورق واحده ، كل ما في الأمر أنهم فتحوا عدة كراتين فوجدوها حبلى بالكتب ، فخرجوا ورضوا من الهزيمة بالإياب .

ليس في الأمر صحوة ضمير أو ترفع اخلاقي مفاجئ ، كل ما في الموضوع أن الكتب تأتي مشحونة من المطابع – خصوصا من مطابع لبنان- بداخل كراتين كروزات سجاير ما لبورو وونستون وغيرها ، وقد رصد اللصوص الأفاضل المستودع لعدة أيام، وسالت ريالتهم على كراتين السجائر التي من المفترض أن تحتوي كل كرتونة منها على عشرات الكروزات ، مما يعني ثروة…لكن حساب القرايا لم يأت على حساب السرايا ، والعكس صحيح.

فتح اللصوص الكرتونة الأولى ، وتوقع أن تكون مارلبورو،  فوجدوها مليانة بالكتب ، ففتحوا الثانية فالثالثة … ثم اكتشفوا الخطأ الكبير الذي وقعوا فيه ، فلم يريدوا إضاعة بقية يومهم بين الكتب فخرجوا مدحورين ، يبحثون عن لقمتهم في مكان آخر خال من الثقافة والمثقفين.

ألا يحق لنا نحن المواطنين غير الكرام (في موطننا) أن نطالب بلصوص مثقفين يقدرون فيمة الكتاب المعنوية قبل المادية ؟؟؟

طبعا يحق لنا!!

لكن للأسف فقد استهلكنا كامل رصيدنا من اللصوص المتعلمين والمثقفين بين الكبار الفاسدين الذين لا يرضون أصلا بحمولة بيك أب من السجائر ، بل أودوا بكامل حمولات البلد، وباعوا أصول الوطن بأرخص الأسعار مقابل  أن يقبضوا الكومشن بالملايين.

لدينا ، في الأردن، لصوص من مكتملي الثقافة ، لكنهم استخدموها – أقصد ثقافتهم- في تفريغ أرصدة البلاد وتحويلها إلى  حساباتهم  عدا ونقدا.

لدينا لصوص عصروا الثقافة  في كروشهم ، وتركونا مع هؤلاء المساكين اللصوص الباحثين عن سجائر المارلبورو.

___
*كاتب أردني

ghishan@gmail.com

شاهد أيضاً

هل وقع احتلال محمود درويش بعد موته؟

عبدالدائم السلامي  –  يحفل تاريخُ الثقافات البشرية بحالات كثيرة انصبَّ فيها جهد بعض تلك الثقافات …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *