الرئيسية / فنون / الأثر الباقي من “ذهب مع الريح ” 100عام من عمر أيقونة هوليوود

الأثر الباقي من “ذهب مع الريح ” 100عام من عمر أيقونة هوليوود


*ترجمة: أحمد فاضل


” لتصلي إلى 100 سنة من العمر ، هذا لا يهم إذا عشت كأحد عمالقة هوليوود ، ولكن عيد ميلادك في الماضي قد لا يتطلب ملاحظاته الخاصة كما في عيد ميلادك الآن لأنك قد وصلت إلى مكانة يحسدك الكثير عليها ، هذا إذا ما علمنا أنك الأثر الأخير من الفيلم الخالد ” ذهب مع الريح ” .
هكذا احتفت الكاتبة الأمريكية Randee Dawn بنجمة هوليوود المعمرة أوليفيا دي هافيلاند التي تحتفل بعيد ميلادها المائة وسط سعادة أحفادها وهم يشاهدون جدتهم التي قدمت أدوارا رائعة لا تمحى من أذهان الملايين كفيلمي ” The Charge of the Light Brigade ” 1936 أمام إيرول فلين و ” ذهب مع الريح ” عام 1939 أمام كلارك غيبل ، هافيلاند ولدت في طوكيو في الأول من يوليو / تموز عام 1916 لأبوين بريطانيين ، وشقيقة تصغرها بعام واحد هي الممثلة جوان فونتين التي فارقت الحياة عام 2013 ، ونشأت الشقيقتان في ولاية كاليفورنيا وكلاهما حازتا على جائزة الأوسكار ، هافيلاند وبعد نجاحاتها الساحقة في عديد الأفلام التي اضطلعت بالدور الأول فيها رشحت للقيام بدور شقيقة فيفيان لي في فيلم ” ذهب مع الريح ” مع أنها كانت ترغب بلعب دور سكارليت أوهارا بدلا عن الممثلة لي ، لكن مخرج الفيلم فيكتور فلمينغ ومنتجه ديفيد أوه سيلزنيك لم يحققا رغبتها لتقوم بدلا عنها فيفيان لي بأداء الدور الذي كتب لها شهرة كبيرة مع أن هافيلاند حققت هي الأخرى شهرة لا تنسى بأداء دور ميلاني شقيقة سكارليت ، وقد حققت نجمتنا حضورها الطاغي في أفلام عديدة كان من أولها فيلم Alibi Ike “عذرا آيك ” عام 1935 وتوالت أدوارها لتفوز بجائزتي أوسكار عام 1947 عن فيلم ” لكل صاحب عون ” ، وعام 1950 عن فيلم ” الوريثة ” ، وبعد رحلة طويلة مع السينما والمسرح والتلفزيون ابتعدت عن الأضواء عام 1988 مكتفية بحضور الحفلات والدعوات الخاصة ، قالت في مقابلة أجرتها معها مجلة ” انترتينمنت ويكلي ” العام الماضي أن شوقي لمشاهدة أفلامي يتكرر عشرات المرات لأنها لا تزال تجلب الحظ السعيد لي ولحسن الحظ لا تجعلني أحزن كما تمنحني فرصة لمشاهدة النجوم الذين شاركوني فيها ورحلوا عني تاركين تلك الصحبة الجميلة التي كانت تجمعنا ، وأشار المقال إلى أنها تعيش في باريس وتمارس حل الكلمات المتقاطعة كما تعمل على كتابة سيرتها الذاتية كما أنها تشعر بسعادة غامرة لأنها تعيش سنواتها الطويلة هذه حيث قالت : أوه ، أنا بالتأكيد أتطلع دائما وبفرح كوني عشت قرنا كاملا ، هل يمكنك أن تتخيل ذلك ؟ 
 عن: TODAY
___
*المدى

شاهد أيضاً

فريدا كاهلو.. شريط ملوّن حول قنبلة

*أسامة فاروق في أحد المنتجعات السياحية الفاخرة المنتشرة على طول الساحل الشمالي المصري يطل وجه فريدا …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *