الرئيسية / قراءات / الزعماء العرب: بناة وطغاة في القرن العشرين

الزعماء العرب: بناة وطغاة في القرن العشرين

(ثقافات)

الزعماء العرب: بناة وطغاة في القرن العشرين

 

صدر حديثا عن المؤسسة العربية للدراسات والنشر كتاب جديد للباحث والأكاديمي العراقي الدكتور سيار الجميل الذي يعمل الآن أستاذ زائر تاريخ الشرق الأوسط في جامعتي Arizona State الأمريكية ، و Western الكندية . 

يقول المؤلف في شرحه لكتابه :

تعدّ فلسفة الزعامة التي أوضحها الفيلسوف الألماني ماكس فيبر بتحليله طبيعة الزعامة الكاريزمية التي يمكنها ان  تسحر الناس  وتجذبهم اليها  .. وكم نحن بحاجة ماسة الى  معرفة الزعماء العرب ابان القرن العشرين  سواء  كانوا من البناة او الطغاة .  وتشكّل معرفتهم قيمة تاريخية للأجيال القادمة  كي يتعلمّوا من التجارب التاريخية لأولئك الزعماء ، والتعّرف على ثقل مسؤوليتهم   وأزمنتها وتلّون شخصياتهم المتنوعة مع رصد  تأثيرهم  في عهودهم أو بعد  رحيلهم  عن الحكم  .  هذا ” الكتاب ” يكشف  تاريخياً  عن جوانب  من فلسفة الزعامة العربية . وأزعم أنني كنت محايداً ، وقد توخّيت الدقّة والتحّري والموضوعية دون الانسياق  لمدح هذا او  النيل من ذاك .. ويعتني  محتوى  ” الكتاب  ”  بمعنى الزعامات والبايوغرافيات أو بأساليب الحكم وفهم الشخصيات  الزعاماتية  المؤثرة  .. كتاب  لم  يشمل كلّ الزعماء العرب ، بل اختص بنماذج مؤثرة في بلدانهم مع تباين أساليبهم واخلاقياتهم سواء من الرجال البناة  في الإخلاص لأوطانهم  وخدمة شعوبهم .. او حدوث العكس ، فأضرّ الطغاة بها  .. وسواء اختصرت في هذا أو استطردت عن ذاك ، فثمّة فروقات بين الزعماء العرب ، وما سجلهُ  كلّ واحد منهم  في تاريخه  من  سلبيات  وايجابيات معاً  … وكم وجدنا من زعماء عرب أّذكياء ودهاة  مقارنة بعدد من الأغبياء والعتاة الجناة  !

 

 

يقع الكتاب (المجلد) في 576 صفحة من القطع الكبير.

شاهد أيضاً

أسير الشغف

(ثقافات) أسير الشغف *صفاء أبو خضرة (إلى أحمد الذي أبكاني من أول صفحة من ديوانه …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *