الرئيسية / خبر رئيسي / هيفاء كمال تطلق ألبومها الجديد “إلى قرطبة”

هيفاء كمال تطلق ألبومها الجديد “إلى قرطبة”

يجمع بين قصائد مغناة وموسيقى الفلامنكو

هيفاء كمال تطلق ألبومها الجديد “إلى قرطبة”

 

( ثقافات )

 بصوتها الدافىء ونغمات وإيقاعات الفلامنكو وصوت الجيتار الساحر، أطلقت الفنانة الأردنية المستقلة هيفاء كمال ألبومها المصغر “إلى قرطبة” Córdoba A  بالتعاون مع فرقة “أُبيدر” المتخصصة بموسيقى الفلامنكو الإسبانية. ويتضمن الألبوم 3 أغنيات تم إطلاقها على مختلف المنصات الموسيقية الرقمية )أنغامي وسبوتيفاي، itunes، يوتيوب وساونكلاود).

يضم الألبوم قصائد مغناة من حقب مختلفة،  فأغنية “شمس النهار” هي من كلمات شاعر العصر المملوكي صفي الدين الحلي، أما أغنية “عصف الهوى” فهي من كلمات الشاعرة المعاصرة سميا صالح، بينما أغنية “إن كنت” فهي من شعر الشاعر نيقولا الصائغ الحلبي، وهو شاعر وقسيس من القرن الثامن عشر.

وتقدم هيفاء كمال في هذا الألبوم لونا موسيقيا جديدا خلال مشوارها الفني، وهي التي تسعى دائما لتقديم صوتا موسيقيا مختلفا في كل مشروع لها، ولا تفضل أن يرتبط اسمها بلون محدد.

وتأتي الألحان والموسيقى من تأليف وتوزيع فرقة “أُبيدر”- وهي فرقة فلسطينية أسسها الموسيقيان وعازفا الجيتار  بيدر أبو نصار وأُبي البيطار وبمشاركة موسيقيين من اسبانيا والسويد – لقصائد “شمس النهار” و”عصف الهوى” ، أما قصيدة “إن كنت” فهي من ألحان وتأليف وتوزيع الموسيقار الإسباني Alvaro Llanos -ألفارو يانوس وهو عازف البيس جيتار في فرقة  “أُبيدر”.

تم البدء بالعمل على الألبوم في ظروف الحظر العام في العالم مع تفشي وباء كورونا منذ بداية عام 2020، وبظروف إنتاجية صعبة نظراً للإغلاق العام الذي فرضته الحكومات لمنع تفشي الوباء، حيث تم تسجيل الموسيقى على مدى أشهر، وفي ساعات فك الحظر المحدودة في كل من قرطبة- إسبانيا ، مالمو – السويد ، عمان – الأردن والدوحة في قطر، و ذلك حسب تواجد الموسيقيين المشاركين في الألبوم في تلك الأوقات.

أما الموسيقيون المشاركون في الألبوم فهم: هيفاء كمال (غناء)، بيدر أبو نصار وأبي البيطار (جيتار)، ألفارو يانوس (بيس جيتار)، مانويل أرانغو (إيقاع)، قصي سرور (ناي)، يحيى نجم وأليكساندرا شابو (كورال)، بالإضافة إلى نجاتي الصلح (إدارة الإنتاج الموسيقي).

ويُعد هذا الإنتاج مُستقلاً ، مثل جميع الإنتاجات السابقة للفنانة هيفاء كمال ، حيث أنتجت سابقاً ألبوم “دِنيا” عام 2014 ، وألبوم ” #TheEDMProject ”  في عام 2018 ، إضافة إلى العشرات من الأغاني المنفردة في الفترة ما بين صدور الألبوم الأول و العام الحالي.

وتُفضل هيفاء الإنتاج المستقل بالرغم من التكلفة المرتفعة والوقت الطويل في الإنجاز والإصدار، وذلك للإشراف التام على جودة ونوعية الموسيقى التي ترغب في تقديمها وسعيها للتجديد والتنويع في الإصدارات بعيداً عن ما هو مطلوب فعلياً من شركات الإنتاج، ولمحاولة الخروج من دائرة تصنيفها في قالب معيّن من الانتاج الموسيقي.

وهيفاء كمال فنانة أردنية مستقلة، خطت هويتها الفنية الخاصة في الموسيقى والغناء منذ أن بدأت في مشرعها الخاص عام 2014. وهي حاصلة على شهادة البكالوريوس في الموسيقى، تخصص الغناء العربي من المعهد الوطني للموسيقى- الأردن.

شاركت منذ اكتشاف موهبتها في الغناء من قبل والدها الفنان كمال خليل كمغنية رئيسية في فرقة بلدنا الفلسطينية، ومن ثم في مشاريع موسيقية عديدة مثل مجموعة رم طارق الناصر، فرقة عمان للموسيقى العربية و أوركسترا المعد الوطني للموسيقى ، قبل أن تبدأ مشوارها الفني الخاص في عام ٢٠١٤ بإصدار ألبومها الأول  (دِنيا)، وغناء شارات وأغاني المسلسلات الدرامية العربية مثل “ليس سراباً” ، “وش رجّعك” ،  “الأسوار”، “سمرقند” وغيرهم.

لها مشاركات في العديد من المهرجانات الموسيقية المحلية مثل مهرجان جرش ومهرجان الفحيص – الأردن، بالإضافة إلى مشاركتها في مهرجانات عالمية في كل من اسكتلندا، قُبرص، تونس، دار الأوبرا – القاهرة، مهرجان القرين- الكويت ، دار الأوبرا – دمشق واحتفالات العيد الوطني في الإمارات العربية المتحدة.

أما فرقة “أُبيدر” فهي  فرقة فلسطينية أسسها الموسيقيان وعازفا الجيتار  بيدر أبو نصار وأُبي البيطار وبمشاركة موسيقيين من اسبانيا والسويد. تمزج الفرقة بين الغناء باللغة العربية الفصحى والموسيقى الإسبانية (الفلامنكو) ، حيث تهدف إلى إعادة اللغة العربية الفصحى إلى واجهة الإنتاج الموسيقي المُستقل من خلال هذا المزج.

شاهد أيضاً

الرُّوبوت 215

الرُّوبوت 215 قصَّة قصيرة[1] الأديب السُّوري موسى رحوم عبَّاس كنتُ سعيدا جدا عندما تلقيتُ رسالةَ …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *