الرئيسية / إضاءات / الرموز ودلالاتها الحضارية

الرموز ودلالاتها الحضارية

خاص-ثقافات

*زعيم الخيرالله

الرمز لغة يأتي بمعنى الايماء والاشارة ، كما في قوله تعالى: ” قال ايتك الاّ تكلم الناس ثلاثة ايام الا رمزا ” (ال عمران : الاية:41 ) . والرمز العلامة ، وفي علم البيان ياتي الرمز بمعنى الكناية الخفيّة ، والجمع رموز . والرمز في الاصطلاح الادبي عبارة عن : ( علامة تعتبر ممثّلة لشيء اخر ودالّة عليه ، فتمثله وتحل محله ).
وعرّف السياب الرمز بانه : ( طاقة الهامية تهبط على الشاعر عندما يفتقد الالفاظ ) . امّا الكاتب ابراهيم سند فقد عرّف الرمز من منظور اخر ، هو المنظور الانثروبيولوجي بقوله : ( هو ادراك لشيء ما يحل محل شيء اخر اويماثله ، بحيث تكون العلاقة بينهما علاقة الخاص بالعام ). ( من حديث للباحث ابراهيم سند تحت عنوان : ( الرموز في التراث) ، في مركز (عبدالرحمن كانو الثقافي) ، منشور في جريدة الايام.
والسيميائية التي هي علم الرموز تعتبر فرعا من علم اللغة العام . والرمز يختزن في داخله مدلولات وايحاءات ، وبعضهم يرى ان علاقة الرمز بمداليله هي علاقة اعتباطية عرفية ، وذهب الى هذا الرأي بييرس . ( دليل الناقد الادبي: ص 109) .
امّا سوسير فقد ذهب الى راي اخر معارض لراي بييرس ، فهو يرى ان علاقة الرمز بمدلوله ، ليست علاقة اعتباطية ، وانما هي علاقة سببية . ( حسن ناظم : مفاهيم الشعرية ، دراسة مقارنة في الاصول والمنهج والمفاهيم ، ص 76 ) .
ويضيف سوسير وهو يتحدث عن نفي العلاقة الاعتباطية بين الرمز ومدلولاته : ( ان للرمز صفة ليست هي بشكل عام اعتباطية ابدا ، والرمز ليس فارغا ، وخاليا من اي محتوى ، اذ ان هناك بعضا من ملامح الرابط الطبيعي بين الدال والمدلول ، اذ لايمكن استبدال الميزان ( رمز العدالة ) ، باي شيء اخر.
كانت الرموز تحمل دلالات دينية ، فكانت تعبر عن الهة ، كالشمس الذي يرمز لاله الشمس ، والنسر الذي يعبر عن احد الالهة ، اما اليوم ، فالدلالات الدينية لهذه الرموز اختفت ، وبقيت دلالاتها الحضارية ، فالمفروض ان لاتبقى الحرمة قائمة بعد زوال المدلولات الدينية الوثنية ، والعبادة والشرك . بقيت هذه التماثيل رموز تعبر عن مداليل حضارية ، ومعاني اجتماعية .
ولذلك ، يعتبر ماقامت به داعش من تحطيم التماثيل ، جريمة بحق الحضارة ، وهذا الارث الحضاري الانساني، ويعبّر عن القراءة المتخلفة لداعش للنصوص الدينية.

شاهد أيضاً

أول تجربة في نقد الأدب الرقمي العربي بطريقة تفاعلية

الدكتور محمد نجيب التلاوي يدشن عهداً جديداً في نقد الأدب الرقمي العربي من خلال استخدام …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *