الرئيسية / إضاءات / الرفاعي يفوز بجائزة الشيخ حمد الأولى للإنجاز والتفاهم الدولي

الرفاعي يفوز بجائزة الشيخ حمد الأولى للإنجاز والتفاهم الدولي

خاص- ثقافات

مُنح المفكّر العراقي عبدالجبار الرفاعي  في الدوحة، ١٤-١٢-٢٠١٧ جائزة الشيخ حمد الأولى للإنجاز والتفاهم الدولي لهذا العام على آثاره الثقافية كلها، ودوره في ترسيخ القيم السامية، وإشاعة التنوع والتعددية والانفتاح، وتأصيل ثقافة المعرفة والحوار، ونشر الثقافة العربية والإسلامية، وتنمية التفاهم الدولي، وتشجيع عمليات المثاقفة الناضجة بين اللغة العربية وبقية لغات العالم عبر فعاليات الترجمة والتعريب. وتثمين منجز الدكتور الرفاعي في اللغات الشرقية بالترجمة عن الفارسية، عبر مجلته الرائدة في الدراسات الدينية (قضايا اسلامية معاصرة)، والتي مازالت تصدر منذ 21 عاماً، وأعمال مركز دراسات فلسفة الدين الذي أسسه ببغداد.

وتُمنح جائزة الشيخ حمد لتكريم أصحاب المنجز الرائد وتقدير دورهم في تمتين أواصر الصداقة والتعاون بين أمم العالم وشعوبه، ومكافأة التميز، وتشجيع الإبداع، وترسيخ القيم السامية، وإشاعة التنوع والتعددية والانفتاح. كما تطمح إلى تأصيل ثقافة المعرفة والحوار، ونشر الثقافة العربية والإسلامية، وتنمية التفاهم الدولي، وتشجيع عمليات المثاقفة الناضجة بين اللغة العربية وبقية لغات العالم عبر فعاليات الترجمة والتعريب.

وكان المعهد البابوي في الفاتيكان بروما قد كرّم الدكتور عبدالجبار الرفاعي عام 2012 بتخصيص كتابه السنوي لنصوص مترجمة للايطالية والانجليزية والفرنسية من مجلته قضايا اسلامية معاصرة، بوصفها المجلة الأهم في الدراسات الدينية بالعربية في ربع القرن الأخير.

وكرّمت الرفاعي عام 2013 الحركة الثقافية بأنطلياس بلبنان بدرعها الذهبي، على مجمل جهوده في اشاعة وتكريس قيم التعايش والتعددية والحوار بين الأديان والثقافات.

شاهد أيضاً

الأرض اليباب وظلالها: تعدديَّة الترجمة في الثقافة العربيَّة

محمود فراج النابي قديمًا قطع الجاحظ – وتبعه لاحقًا في ذلك اللّساني رومان جاكبسون، وبول …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *