الرئيسية / نصوص / صدى الكلام

صدى الكلام

خاص- ثقافات

*الاطرش بن قابل

سأكتب عن كل شيء إلّا عنك …
عن الشجر، عن الخريف… و ما فعله النسيم بالورق…

 عن الشتاء  عن نهاره المغتضب…

عن الثلوج في البروج ،عن دفء الطيور في أحضان الوكر…

عن سقوط المطر…وجريان الماء بين سيقان الشجر…

 عن الربيع والفيافي و القوافي ونظم الشعر…

عن الزهر، عن الدهر عن ليالي السهر…

عن النسائم بأريج الورد وعطر الزهر…

عن الأقلام عن الأوراق والصحف…

عن سحر الجمال وميقات السَحر…

عن المصيف بجبال باسطات جمالها بالنهر…

 عن الفجر و البدر…ومجامع في ليالي سمر…

عن النجوم والكواكب عن الشمس و القمر…

عن المد عن الجزر…عن أطفال تلملم أصداف البحر…

 عن النوم تحت السماء فوق الثرى دون دثر…
عن الدروب المنبسطة و عن الطريق الوعر…

عن الكهوف، عن رفوف مظلمات في طيّات ممـــر…
عن أزمات هذا العصر عن السقوط بيد القدر…

عن الموت عن الوداع، عن الهجرة و الهجر…

عن السالب و الموجب… عن التلاقي و التنافي…

عن الذهاب دون الوداع، و الرجوع دون اللقاء..

 -آه ….منك

عن الأحباب عن الغياب عن الموت في رحم العمر…

عن عينيك ،عن وجنتيك عن لهيب شوقي إليك…

وعن سعير الحنين وليالي الهيام …

عن وجودك عن غيابك في وهن الزمن …

عن حبك عن حربك عن موتك في غياب الكلام…

عن صوتك بعد الصيام في بحور الأحلام…

عن ألام عن أسقام عن تلاقي دون سلام…

عن وجود دون وجود يسري في عروقي كالدماء …

عن لقاء دون تلاق في سرير دون كلام …

عن همس دون لمس وعناق دون عناق…

عن سباق عن هروب دون أفاق…

عن زمن اللوعة وأزمنة اشتياق…

عن حضن بعد حضن عن كلام ينهي الكلام…

عن طول سكوت وبهوت ووجّن …

عن حنين دونه الموت السقام…

عن سلام قلته في بحر الزحام …

عن لقاء ربما كان بوحي المنام…

 عن كلام شابه بعض الكلام …

 ربما حب غير حبك في جوفي كالموت ينام…

تناسيته بعدما أنساك الأنام…

إنني ما دريت أني أعيش مطاردا لسراب…

فالضمآن يعفى من كلف الخطأ في الأحكام…

فالسراب يبقى ماءا حتى يثبت للعطشان أنه ما يزال عطشان…

 -ماذا فعلت…فقد نسيت …

أنني أقسمت أن لا أقول فيك أي كلام…

فسحرك سحر لم يجاريه الدوام…

تسلحت بالصبر فأين هو في هذا المقام …

أصبح وعيدي مجرد كلام في كلام…

 حديث نّدم، بل حديث ملوم لمُلام…

_____

*الجزائر

 

شاهد أيضاً

النقيق – قصة قصيرة

محمد الكريم أبحث عن طريقة توصلني إلى بيت أبي الضفادع، وأبو الضفادع يمشي وينق مثل …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *