الرئيسية / إضاءات / الموت يغيِّب الشاعر الفلسطيني أحمد دحبور

الموت يغيِّب الشاعر الفلسطيني أحمد دحبور

خاص- ثقافات

فقدت الأوساط الثقافية العربيّة والفلسطينيّة، الشاعر الفلسطيني أحمد دحبور، الذي توفي اليوم السبت، 8 نيسان 2017، بعد معاناة طويلة مع المرض، إثر إصابته بفشل كلوي.

وكانت السلطة الفلسطينية قد نقلت الشاعر دحبور إلى مستشفى (هداسا عين كارم) في القدس، في يونيو الماضي، وذلك بعد تعرضه لوعكة صحية أدت إلى تدهور في حالته.

و”دحبور” هو أحد أعمدة الثقافة الفلسطينية، ولد في حيفا عام 1946، ونشأ ودرس في مخيم حمص للاجئين الفلسطينيين، في سوريا، بعد أن هاجرت عائلته إلى لبنان في نكبة عام 1948 ثم إلى سوريا، لم يتلق دحبور تعليمًا أساسيًا كافيًا لكنه قارئًا نهمًا وتواقًا للمعرفة، فصقل موهبته الشعرية بقراءة عيون الشعر العربي قديمة وحديثة.

وكرس دحبور حياته للتعبير عن التجربة الفلسطينية المريرة، وعمل مديرًا لتحرير مجلة ‘لوتس’ حتى عام 1988، ومديرًا عامًا لدائرة الثقافة بمنظمة التحرير الفلسطينية، وعضو في اتحاد الكتّاب الصحفيين الفلسطينيين.

وحاز دحبور على جائزة توفيق زياد في الشعر عام 1998، ويذكر أنه كتب العديد من أشعار فرقة الأغاني الشعبية الفلسطينية “العاشقين”.

شاهد أيضاً

حوارات مع جوليا كريستيفا

   حوارات مع جوليا كريستيفا :   إبداع المفاهيم،التحليل النفسي،مجالات البحث، فرديناند سيلين…         …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *