الرئيسية / إضاءات / غيوم ميسو: الكتابة أشبه بوقوفنا حفاة أمام «إيفرست»!
interviewer-guillaume-musso-avec-nous

غيوم ميسو: الكتابة أشبه بوقوفنا حفاة أمام «إيفرست»!

تعجّ رواية غيوم ميسو الجديدة، Brooklyn Girl (فتاة بروكلين)، بالحب والتشويق ويسهل أن تجعلنا ندمنها! هنا يتحدث الكاتب في مقابلة مع {ماري فرانس} عن روايته ويتطرق إلى تجربة الأبوة وإلى الموسيقى التي تعجّ بها كتبه، وإلى أعماله المقبلة.

كيف نشأت رواية Brooklyn Girl؟

تراودني هذه القصة منذ فترة طويلة وكنت أفكر في ثلاثة مواضيع محتملة: أسرار العلاقة الزوجية، والهوية، والرابط مع تجربة الأبوة. تعكس الرواية عموماً لقاءً مع لحظة معيّنة من حياتي. رزقتُ بابنٍ منذ سنتين ونصف وتغيّرت حياتي بالكامل. بدأت شخصيتي في عالم الكتابة تهتمّ بذلك الصغير وتبحث عن مربية له وتنتظر موعد أكله… إنها المرة الأولى التي أكشف فيها عن هذا الجانب مني. كان يجب أن أصبح أباً كي أدرك أن كتبي ليست “أولادي” كما ظننتُ لفترة طويلة!

1280x960 (2)

هل غيّرت الأبوة حياتك في مجال الكتابة؟

غيّرتُ طريقة عملي. لديّ جدول مزدحم في باريس وبدأتُ أعدّل إيقاعي في الكتابة كي يتماشى مع حياتي العائلية. أحاول أيضاً أن أتحرّر من الطقوس التي اعتدتُ عليها في مجال الكتابة.

في السابق، لم أكن أكتب إلا في المنطقة الجنوبية، في مكانٍ يطلّ على الحديقة، وكنت أغوص بالكامل في كتاباتي. تعلّمتُ الآن أن أكتب في أي مكان. الكتابة ليست منطقية بل تشبه أن نقف حفاة القدمين أمام جبل إيفرست!

banniere_Guillaume_Musso_citations_en_v2

أي نوع من الآباء أنت؟

أنا أب شديد الحذر وحاضر في حياة ابني وأحبّ هذه التجربة. إنها ميزة في هذا الجيل. أصبح الآباء أكثر تعاطفاً.

هل تحبّ اختراع القصص؟

نعم، أكتب روايات شعبية وأخترع القصص التي أحب قراءتها وتتشكّل من مستويات عدة ويمكن أن يجد كل شخص ما يريده. أبحث عن حبكة عميقة لاستعمالها كهيكلٍ لكلماتي. ترتسم معالم الشخصيات تلقائياً وقد تفاجئني أحياناً وتتملّكني مثل شخصية الشرطي في هذه الرواية، فقد أصبح بطلاً لافتاً في القصة. لكني أحبّ تحديد مواصفات شخصياتي وأذواقها والموسيقى التي تسمعها.

تعجّ كتبك بالموسيقى…

نعم، تطغى موسيقى الجاز على هذا الكتاب ولا يبدو جون كولترين بعيداً عن جو القصة!

ما مشاريعك المستقبلية؟

أريد أن أعيد كتابة روايتي الأولى Skidamarink التي لم تأخذ حقها. أعشق قصتها: تُسرَق لوحة الموناليزا ويتلقى أربعة أشخاص لا يعرفون بعضهم قطعة منها. أصبحت قديمة وأريد تجديدها. أقرأ الآن كتباً لابني وأفكر بتأليف كتب للأولاد أيضاً.

1280x960

ألم تكتب يوماً أعمالاً مسرحية؟

لا، لكني أنوي القيام بذلك عبر اقتباس رواية The Girl on Paper (فتاة الورق) التي تروي قصة كاتب يعجز عن الكتابة أمام ورقته البيضاء وسرعان ما يقابل شابة.

ألن تأخذ أية استراحة؟

أسافر دوماً ولو لفترة قصيرة وأشعر حينها بأنني أقوم ببحوث متواصلة لإيجاد ديكورات مناسبة لكتبي المقبلة. ذهبتُ إلى أيسلندا لأسبوع واكتشفتُ مناظر طبيعية مدهشة وانفصلتُ عن العالم بالكامل… أو ربما جزئياً لأنني عدتُ وأنا أحمل بعض الأفكار..
________
*الجريدة

شاهد أيضاً

mazen-maarouf

مازن معروف يفوز بجائزة «الملتقى» للقصة القصيرة

فاز الكاتب الفلسطيني مازن معروف بجائزة الملتقى للقصة القصيرة في دورتها الأولى، عن مجموعته “نكات …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *