الرئيسية / فنون / عالم “ألف ليلة وليلة” بين الأسطورة والاجتهاد

عالم “ألف ليلة وليلة” بين الأسطورة والاجتهاد




حنان أبوالضياء

ستظل (ألف ليلة وليلة) بين الدراما التلفزيونية أهم ما أنتج من الإرث الأدبى والإبداعى الضخم، الذى أثّر فى فنون وآداب العالم. ومن منا لم يعش فى خياله مع صوت شهرزاد الإذاعية الممثلة فى الراحلة «زوزو نبيل»…. ولأن هذا العمل من الممكن أن يرتدى العديد من الأساليب التى يقدم بها لذلك وجدنا أعمالاً ذات صبغة سياسية من خلال شخصيات تعانى من واقع سياسى واجتماعى فاسد، وهناك رؤى للعمل ذات اتجاه فلسفى، أو طرحاً كان للفانتازية والإبهار دور كبير فى تواجده.

«ألف ليلة» وجدت طريقها إلى الإذاعة مرة أخرى هذا العام مع يحيى الفخرانى من خلال مسلسل «أحلام شهر زاد»، يذاع حالياً على محطة 9090، وهو المسلسل الذى كتبته الدكتورة لميس جابر زوجة الفخرانى عن قصة لعميد الأدب العربى الدكتور طه حسين. يشارك الفخرانى فى بطولة «أحلام شهرزاد» كل من حنان مطاوع، وأحمد بدير، وأحمد صيام، ولطفى لبيب ومحمد الصاوى، والمسلسل إخراج حسين إبراهيم. 
على الجانب الآخر عادت ألف ليلة وليلة للتليفزيون مع شريف منير ونيكول سابا إخراج رؤوف عبدالعزيز. ومن سنتين كانت هناك محاولة لخروج عمل جديد عن «ألف ليلة وليلة» ولكن تعثرت التجربة لأن الإنتاج كان يحتاج إلى ميزانية ضخمة. مع مشاركة عدد كبير من الفنانين فى بطولته ومنهم غادة عبدالرازق، ودنيا سمير غانم، وسوسن بدر، ونيكول سابا، وهيثم أحمد زكى، وكان يمزج مسلسل «ألف ليلة وليلة» بين الأجواء العصرية والأسطورية، وتأليف محمد أمين راضي، وإخراج طارق العريان فى أولى تجاربه للدراما التليفزيونية، بينما فشلت تلك المحاولة كان هناك فى نفس السنة المسلسل الباكستاني شهرزاد، للنجمة ماهرة خان بطلة مسلسل رفيق الروح.
بداية شهرزاد لم تكن فقط مع ظهور التليفزيون والمسلسلات فى مصر، وإنما سبقت ذلك إلى الإذاعة، فقد جسدت الفنانة زوزو نبيل دور شهرزاد فى مسلسل إذاعى، من تأليف طاهر أبوفاشا، وجسد أمامها دور شهريار الفنان عبدالرحيم الزرقانى، وتمكنت زوزو نبيل من التأثير بصوتها على خيال كل من يستمع لها، كان ذلك فى الستينيات.. أما فى الدراما التليفزيونية، فهناك أطروحات كثيرة عن (ألف ليلة وليلة) منها تجربة المخرج عبدالعزيز السكرى، عن معالجة للكاتب الكبير أحمد بهجت الذى أعطى القصة بعداً فلسفياً عن القيم والأخلاقيات، وأدت نجلاء فتحى دور شهرزاد وحسين فهمى دور شهريار. وأغنيته «احكى يا شهرزاد» التى غنتها المطربة سميرة سعيد 1983 كانت من أشهر وأنجح الأغنيات وقتها وشارك فى بطولة هذا المسلسل عدد كبير من الممثلين منهم عبدالمنعم إبراهيم، وشكوكو، وتوفيق الدقن، وفاروق فلوكس وآخرون.
ليلى علوى هى الأخرى لعبت دور شهرزاد فى «الأشكيف» مع المخرج فهمى عبدالحميد، وحسن يوسف دور شهريار.. ودلال عبدالعزيز لعبت دور شهرزاد، فى مسلسل ألف ليلة وليلة الذى كتبه نادر خليفة وأخرجه عبدالعزيز السكرى، وكان أحمد عبدالعزيز شهريار، فى منتصف التسعينيات.. وتألقت شيريهان مع شهرزاد من خلال كريمة وحليمة وفاطيما، وخاصة مع استخدام الكارتون ضمن أحداث المسلسل. وهناك أيضاً مسلسلات رمضانية من وحى «ألف ليلة» منها «على بابا والأربعين حرامى» بطولة يحيى الفخرانى وأحمد مظهر و«معروف الإسكافى» بطولة سمير صبرى وإلهام شاهين. و«ألف ليلة» 2004 بطولة فاروق الفيشاوى وإخراج عادل مكين.. وهناك أيضا مسلسل مش ألف ليلة وليلة سنة 2010. من تأليف وليد يوسف، وإخراج أحمد فوزى وأمانى نجيب ويعرض المؤلف حيلة جديدة يقع فيها شهريار بتدبير من زوجته شهرزاد التى رأت من خلال حلم تكرر معها أخبرتها العرافة أن الباقى لها مع زوجها يومان فقط وبعدها سوف تلقى نفس مصير سابقاتها من النساء، وهو ما يدفع بشهرزاد إلى شراء عدد كبير من الجواري، وتلتقى مع نساء الوزراء وتعقد معهم اتفاقية بأن تتدرب جميع النساء على فنون القتال حتى تتمكن من الإطاحة بشهريار قبل أن يتمكن هو ورجاله منهن.
قدمت الدراما السورية عالم «ألف ليلة وليلة»، متناولة حكاية «شهرزاد وشهريار» برؤية تاريخية معزولة عن جذورها الأسطورية، بمسلسل «شهرزاد الحكاية الأخيرة» الذى قدمه الكاتب الأردنى جمال أبوحمدان، للمخرج شوقى الماجرى، حيث قام باستخدام المادة التراثية لـ«ألف ليلة وليلة» وأعطاها بعداً سياسياً مع الحفاظ على الصيغة الزمنية التراثية نفسها، وتقع الأحداث فـى كرمان سلطنة شهريار كنموذج للدول التى تعانى من سيطرة ديكتاتور تسيطر عليه بطانته السياسية من خلال كاتم أسراره حنظل الممثل لبطانة السلطة الفاسدة فى كل مكان والذى يحرك الأحداث من أجل مصالحها الخاصة، ولهذا الحنظل وجه سياسى آخر، ينهب الدولة من خلال مجموعة من البلطجية، ويستدعى الكاتب شخصيات على بابا والسندباد وعلاء الدين ليس كشخصيات أسطورية فى عالم الخيال، بل شخصيات تعانى من واقع سياسى واجتماعى فاسد، وشخصية السندباد ممثل محركى الأحداث الثورية الأولى التى تنمو فى نفوس الشعب عندما يتعرضون لظلم أى نظام فاسد.
أما شهرزاد فى المسلسل فتعد رمزاً للطبقة المثقفة، التى تربت فى أحضان الكتب والتى لم تحتك بالسلطان ولم تعان من فساد السلطة لأنها ابنة الوزير، لكنها مثل كل المثقفين الحقيقيين يصبحون ترمومتر الفساد فى دولة الظلم، لذلك عندما يقرر شهريار قتل فتاة كل ليلة تتقدم شهرزاد لتواجه السلطان وتكشف له عن فساده وظلمه وتستغل حكاياتها عن زرقاء اليمامة وملكة قرطاجة لإنارة عقله. (سلاف فواخرجى) قدمت شخصية شهرذاد الغامضة والذكية القادرة على انتقاء الحكايات عن الممالك والملوك والشعوب لتمرير رسائل واضحة.. وهناك أيضا «ألف ليلة وليلة» لمخرجها أنور معتصم وهو من الأعمال المغربية المميزة والتى عرضت فى العديد من الفضائيات العربية… أما سيرين عبدالنور فقدمت دور شهرزاد فى سداسية، وهى جزء من سلسلة حلقات بعنوان «حواء فى التاريخ» تتحدث عن شخصيات نسائية حقيقية أو أسطورية، لكنها تركت أثرها فى الضمير والوجدان العربى، وهى بالفصحى من تأليف كلوديا مرشلين.
بوابة الوفد

شاهد أيضاً

بوب ديلان..قصيدة إلى جواني

* خلدون الشمعة إذا صح ما يقوله الناقد الإنكليزي جون رسكن من أن “الشعر الغنائي” …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *