الرئيسية / إضاءات / الصاوي وماضي يفتتحان ” أمسيات الفجيرة الرمضانية الثقافية “

الصاوي وماضي يفتتحان ” أمسيات الفجيرة الرمضانية الثقافية “




جيهان الصافي*

خاص ( ثقافات )
 


شهد سمو الشيخ الدكتور راشد بن حمد الشرقي رئيس هيئة الفجيرة للثقافة والإعلام ليلة الخميس 25 يونيو – حزيران 2015 أولى أمسيات الفجيرة الرمضانية التي نظمتها الهيئة وشملت محاضرة للباحث المصري د. محمد الصاوي تحت عنوان ” البيوجيومتري بين المدرك والمطلق ” تلتها أمسية انشادية موسيقية في المدح النبوي والدعوة للمحبة والأخلاق للفنانة الأردنية كارولين ماضي وفرقتها.
وقد افتتحت الأمسية الدكتورة حصة لوتاه بتقديم الباحث الدكتور الصاوي الذي عرّف علم البيوجيومتري ( علم لغة هندسة التشكيل البيئي ) ومدى تأثيره على الانسان والمكان وكيفية ادخال الطاقة المنظمة لطاقة الكائنات الحية وتغيير طاقة الانسان والمكان حتى نستطيع أن نتواصل مع البيئة بشكل ايجابي وصحي وبالتالي نحمي انفسنا من مضار التكنولوجيا نتيجة التاثيرات السلكية واللاسلكية مؤكدا أن هذا العلم يعطي منهجية ووسيلة لتحمينا من تقليل تاثير الطاقة السلبية علينا.
بعدها قدمت الفنانة الأردنية كارولين ماضي وفرقتها باقة منوعة من الأغنيات في حب المدح النبوي والدعوة للمحبة هي ( نظرة الحبيب، حب الذات، الحب لا يخفى، الحب فرض، أهل الحب، المدينة المنورة، علقت بكم روحي) كتب أشعارها المفكر السوداني الشيخ النيل أبو قرون ولحنها الفنان الأردني مالك ماضي.
وتفاعل الجمهور مرارا مع الأغنيات الموسيقية متجاوبا مع مدلولاتها وما تضمنته من أحاسيس وجدانية تبرز قيم الحب ومبادئه، وحب الجميع للمدح النبوي مستمتعا بجمال معاني الكلمات وموسيقاها وبراعة الأداء وهو ما قوبل بالتصفيق والإعجاب.
من جانبه أبدى الدكتور الباحث المصري محمد الصاوي المهندس المعماري في جامعة مصر الدولية سعادته بتقديم هذه المحاضرة في الامارات والفجيرة على وجه الخصوص ولأول مرة مبينا أن علم البيوجيومتري أساسه من مصر وابتكره الدكتور المصري ابراهيم كريم لافتا الى أنهم استطاعوا تطبيق هذا العلم في مجالات كتيرة مثل الزراعة والطب والهندسة المعمارية بالاضافة الى انهم يشرفون على عدد من رسائل الماجستير والدكتوراه في مجالات مختلفة لمجموعة من طلاب الجامعات داخل مصر وخارجها .
الفنانة الأردنية كارولين ماضي والمنتسبة الى عائلة فنية ابا عن جد ولديها ارث فني كبير كشفت عن تجربتها الفنية لهذا النوع من الغناء الصوفي والروحي مؤكدة أن الفكرة ليست وليدة اللحظة مشيرة الى أنها بعد أن حصلت على ديوان (بوارق الحب) للشاعر السوداني النيل ابوقرون طلبت منه الموافقة لاعجابها الشديد بهذه الكلمات وكانت بادرة خير بإطلاقها ألبوم “الحب لايخفى” الذي يتضمن جميع الأغنيات التي تغنت بها في الأمسية .
تحدثت كارولين عن موسيقى أعمالها الغنائية وهي من تأليف والدها الفنان مالك ماضي مبينة أنه صاحب تجربة عريقة في المجال وله تجارب سابقة في الكتابة والتلحين والغناء.
واضافت”هذه التجربة كانت اكثر حداثة حتى تتناسب مع الذائقة العالمية والشباب وأن تكون الاغنية رغم جزالة الألفاظ سلسة على الاذن وبعيدة عن الشكل التقليدي للقصيدة الذي ربما يكون مملا في سرده اللحني ، وفي ذات الوقت يكون سهلا ممتنعا ومتنوع المقامات حتى نستطيع أن نصل الى اكبر عدد من متذوقي السمع والفن ونرضي اكثر من لون”. 
وتمنت ماضي ان تحمل الايام القادمة بشرى خير حتى يعيش العالم بسلام وأمان لاننا أصبحنا بحاجة الى حب أكبر. 
يذكر أن الهيئة ستنظم أمسيتها الثانية والأخيرة خلال الشهر الكريم يوم الخميس 9 يوليو المقبل وهي محاضرة فكرية عن الأخلاق المحمدية يقدمها الباحث والأديب المغربي دكتور عبد الاله بن عرفة فيما ستقدم فرقة أحمد جلمام التونسية أناشيدها في المدح النبوي. 
* صحفية من السودان تقيم في الفجيرة 

شاهد أيضاً

أعظم سبعة أدباء في تاريخ أميركا

رايفين فرجاني هذه مقالة عن أعظم الأدباء في تاريخ الأدب الأمريكي لذا ليس من الضروري …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *