الرئيسية / إضاءات / توزيع جوائز “الفجيرة للتصوير الضوئي” على الفائزين

توزيع جوائز “الفجيرة للتصوير الضوئي” على الفائزين




خاص (ثقافات)
الفجيرة –  الإمارات العربية المتحدة، خاص  ( ثقافات )


رعى سمو الشيخ محمد بن حمد الشرقي ولي عهد الفجيرة مساء الأربعاء 3 يونيو الجاري الحفل المخصص لتوزيع جائزة الفجيرة للتصوير الصحفي في دورتها الخامسة، وذلك في الحفل الذي نظمته هيئة الفجيرة للثقافة والإعلام في فندق كونكورد بالفجيرة بحضور عدد كبير من المشاركين والضيوف والإعلاميين.
وقد انقسمت الجائزة إلى فرعين الأول محلي ضمن محورين هما: الجبال، والتطور العمراني والحضاري لإمارة الفجيرة، أما الفرع العربي فقد تناول ثلاثة محاور هي : التصوير العام، والسياحة والسفر، و الطبيعة.
حيث حصد الفلبيني الكساندر ديزون اريفالو الجائزة الكبرى للمسابقة وهي عبارة عن كاميرا فاخرة من نوع ” هازلبلاد “، فيما ذهبت الجائزة الأولى لمحور جبال الفجيرة إلى سليمان أحمد بن عبيد من الإمارات، والجائزة الثانية إلى ميشيل رافائيل كروز من الفلبين، والجائزة الثالثة إلى ساجيش جوبال من الهند، أما في محور التطور العمراني لإمارة الفجيرة من المسابقة المحلية فقد حصل إبراهيم عبدالله الحمادي من الإمارات على المركز الأول، وخالد محمد الكندي من الإمارات على المركز الثاني، وأحمد راشد النقبي من الإمارات على المركز الثالث.
أما المسابقة العربية فقد حصد جوائزها في المحور العام محمد عبد الناصر حمامة من مصر عن المركز الأول، وعصام الريماوي من فلسطين عن المركز الثاني، وحسين عبد النور الأهدل من اليمن عن المركز الثالث.
وفي محور السياحة والسفر حصل اسماعيل محمد الفارسي من سلطنة عمان على المركز الأول، وجلال رفعت المسيري من مصر عن المركز الثاني، ونادر محمد سعدالله من مصر عن المركز الثالث.
وفي محور الطبيعة فاز بالمركز الأول أحمد محمد الطوقي من سلطنة عمان، وماجد عبيد العامري من سلطنة عمان عن المركز الثاني، وباسم شعبان ابراهيم من مصر عن المركز الثالث.
وكان الاحتفال قد ابتدأ بعرض فيلم قصير يرصد مسيرة جائزة الفجيرة للتصوير الضوئي إضافة إلى آراء المصورين المشاركين، وألقت فاطمة يوسف المديرة التنفيذية كلمة هيئة الفجيرة للثقافة والإعلام قالت فيها ” نحتفي الليلة بفن بصري متميز هو التصوير الفوتوغرافي، فرغم مرور سنوات طويلة على اختراع هذه الآلة الساحرة التي تلتقط ” الدهشة ” وتخلدها في لحظة يتوقف فيها الزمان مع المكان، إلا أن الابداعات تتواصل، فلكلّ مصور نظرته الخاصة التي تلتقط كلّ ما هو جميل واستثنائي” واضافت يوسف قائلة ” أصبحت جائزة الفجيرة للتصوير الضوئي اليوم من الجوائز المحلية والعربية المرموقة، والتي تحظى بالسمعة الطيبة، فقد استطاعت أن تجذب إليها أمهر الفنانين المحليين والعرب والأجانب في فن التصوير، وها هي المشاركات تزداد سنة بعد أخرى”
وختمت كلمتها قائلة ” لقد كانت لتوجيهات سمو الشيخ الدكتور راشد بن حمد الشرقي رئيس هيئة الفجيرة للثقافة والإعلام كلّ الأثر في ترسيخ حضور هذه الجائزة واستمراريتها، دعماً للمبدعين في هذا المجال، وأيضاً من أجل ترويج إمارتنا الفجيرة وتنوعها الجغرافي المدهش لدى محترفي فن التصوير الضوئي من شتى الجنسيات”.
كما القى جاسم العوضي رئيس لجنة التحكيم كلمة اللجنة وجاء فيها ” لقد قامت لجنة التحكيم بفرز الاف الصور وصلت من 333 مشاركاً في المحورين العربي والمحلي، حيث بلغت المشاركات للمسابقة العربية 157 مشاركة من 15 دولة، أما المسابقة المحلية فقد استقطبت 176 مشاركة من 19 جنسية ” وأضاف العوضي ” أقيمت العديد من الوُرشِ والدوراتِ التدريبية على هامش هذه الدورة والتي تَهْدِفُ إلى توعيةِ المشاركينَ بجوانبِ الجائزة وتعزيزِ مهاراتهم واكتسابهمْ خبراتٍ جديدة في مجالِ التصويرِ الضوئي”
وختم بالقول ” لاحظت لجنة التحكيم خلال هذه الدورة أن هناك زيادة واضحة في المشاركات الخليجية، وهذا عامل إيجابي يحسب للجائزة، كما أن هناك نقلة نوعية في المشاركات العربية والتي تعكس مدى ما وصل إليه فن التصوير الضوئي في هذا المجال”.
يذكر أن جائزة الفجيرة للتصوير الضوئي قد انطلقت في العام 2007 وتبلغ قيمة المركز الأول 20 ألف درهم، والمركز الثاني 12 الف درهم فيما ينال صاحب المركز الثالث 8 آلاف درهم .

شاهد أيضاً

أعظم سبعة أدباء في تاريخ أميركا

رايفين فرجاني هذه مقالة عن أعظم الأدباء في تاريخ الأدب الأمريكي لذا ليس من الضروري …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *